خطيب طهران: العدوان ضد سوريا لم يجلب لأميركا سوى الفضيحة وخرق القانون

اعتبر الخطيب المؤقت لصلاة الجمعة في طهران حجة الاسلام "كاظم صديقي" ، ان سبب غضب الولايات المتحدة يعود إلى الهزائم التي تلقتها على يد المقاومة ، وفشلها في تمرير مخطط داعش الإرهابي ،مؤكداً أن العدوان الثلاثي ضد سوريا لم يجلب لهم سوى الفضيحة وانتهاك للقانون.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن حجة الاسلام "كاظم صديقي" أكد  في خطبة صلاة الجمعة اليوم  أن مرتكبي العدوان الثلاثي على سوريا يسفرون عن وحشيتهم يوما بعد آخر، إنهم لا دين لهم ولا مدنية ولا قانون ولا اعتبارات.

ولفت إلى أن العدوان الامريكي والبريطاني والفرنسي على سوريا يتعارض مع المعايير الدولية، قائلا، في كل يوم يمضي على عالم الاستكبار يكشفون بأنفسهم عن وجههم الوحشي، فهؤلاء لادين لهم ولاقانون ولا خطوط حمراء.

ووصفهم حجة الاسلام صديقي بأنهم أسوأ من الحيوانات، موضحا: ان كل حيوان لديه غرائز محدودة، الا ان هؤلاء لا يعرفون حجا ولا خطأ أحمر، ومنطقهم الوحيد القوة، مضيفا أن الإمام الخميني (رض) كان يؤمن أنه يجب استعراض القوة في مقابل القوة.

وأشار خطيب جمعة طهران المؤقت الى انه عندما مرغت المقاومة أنف أمريكا بالتراب وافشلت خططها -حيث كان ايجاد داعش من قبل الامريكان والقضاء على الارهابيين من قبل المقاومة مثالاً على ذلك-كانوا يريدون اشعال المنطقة بالنيران فغضبوا واطلقوا عددا من الصواريخ ليقولوا نحنا موجودون، اذ لم يحققوا سوى العار والفضيحة.

ونوه الى جرائم الصهاينة في الاراضي المحتلة، قائلا، عندما اطلق الرئيس الامريكي كلاماً غير منطقي وغير اخلاقي وقال بأنه سينقل السفارة الامريكية الى القدس، انتفض الفلسطينيون وهذا الامر دليل على القوة.

وتابع قائلاً : ترامب يريد اطلاق اول رصاصة نحو قبلة المسلمين، مشيراً إلى أن ذلك الزمان الذي كان الصهاينة يرتكبون كل بشاعة ضد الفلسطينين قد ولى.

ولفت خطيب جمعة طهران المؤقت الى ان جميع المستضعفين باتوا أقوياء بعد انتصار الثورة الاسلامية، معتبراً أن جرائم الكيان الصهيوني القاتل للاطفال ستسرع في القضاء على وجوده غير الشرعي./انتهى/

رمز الخبر 1883098

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =