العدوان الثلاثي على سوريا اعاد التقدم في الازمة السورية الى الوراء

أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، خلال اتصال مع نظيره الفرنسي "جان إيف لودريان" على أن الضربات غير القانونية يوم 14 أبريل/نيسان على الأراضي السورية اعادت التقدم الذي تم احرازه بعد جهود مضنية إلى الوراء.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن نقلاً عن سبوتنيك، ان وزارة الخارجية الروسية، اعلنت امس السبت، أن روسيا لا تزال منفتحة للحوار مع جميع الشركاء من أجل التسوية العادلة للأزمة السورية على أساس مقبول لجميع الأطراف السورية.وذلك في بيان للخارجية صدر عقب مكالمة هاتفية بين لافروف ونظيره الفرنسي جان إيف لودريان.

حيث أكد وزير الخارجية الروسي على أن الضربات غير القانونية يوم 14 أبريل/نيسان على الأراضي السورية وجهت عشية وصول خبراء منظمة حظر انتشار الأسلحة الكيميائية وأعادت التقدم الذي تم إحرازه بعد جهود مضنية في استانا وسوتشي من أجل تحقيق تسوية سياسية للأزمة السورية، إلى الوراء".

وتابع ومع ذلك فإن روسيا لا تزال منفتحة للحوار مع جميع الشركاء من أجل التسوية العادلة للأزمة على أساس مقبول لجميع المجموعات السورية وفقا للقرار الأممي رقم 2254"./انتهى/

رمز الخبر 1883367

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 0 =