وزيرة الدفاع الفرنسية تشدد على ضرورة استمرار الاتفاق النووي

أكدت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورانس بارلي أن الاتفاق النووي ليس أفضل اتفاق في العالم لكن له مميزات والإيرانيون يحترمونه، مشددة على ضرورة تكملة هذا الاتفاق.

وأضافت بارلي "يجب تكملة الاتفاق النووي، الأوروبيون متمسكون باحترام الاتفاق والحفاظ عليه"، موضحة "الرئيس الأمريكي سبق واتخذ قراره بشأن الاتفاق النووي ونحن لا نعرف قراره بعد".

 من جانب آخر وقالت بارلي في مقابلة إذاعية أجرتها مع محطة "إر تي إل" صباح اليوم الثلاثاء "الضربة التي وجهناها لسوريا كانت تحذيرا"، مؤكدة "نحن على استعداد لتوجيه ضربات أخرى في حال استخدم بشار الأسد السلاح الكيميائي مجددا"، حسب زعمها.

ورفضت بارلي الإجابة عن سؤال متعلق بفشل فرقاطتين من أصل ثلاث بتوجيه الضربات العسكرية في سوريا، مكتفية بالقول "إن الضربات أصابت كل أهدافها".

وكانت سوريا قد تعرضت، فجر السبت 14 أبريل/ نيسان، إلى قصف صاروخي شنته وحدات القوات الأمريكية والبريطانية والفرنسية، في وقت أعلنت القيادة العامة للجيش السوري أن العدوان الثلاثي، شمل إطلاق حوال 110 صواريخ باتجاه أهداف سورية في دمشق وخارجها، وأن منظومة الدفاع الجوي السورية تصدت لها وأسقطت معظمها./انتهى/    

رمز الخبر 1883634

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 8 =