بروجردي: المفاوضات مع الأوروبيين تهدف لإتمام الحجة وسد باب الذرائع

قال رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي الإيراني "علاء الدين بروجردي" أن المفاوضات مع الاروبيين حول الاتفاق النووي تأتي من أجل اتمام الحجة عليهم وسد باب الذارئع.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي الإيراني علاء الدين بروجردي أشار الى المفاوضات التي تجري بين ايران والجانب الاوروبي وقال انها تهدف لاتمام الحجة عليهم وسد باب الذارئع.

كما أشار بروجردي الى قضية انضمام ايران للجنة مكافحة الدعم المالي للاهارب أو ما تعرف اختصار بـ CFT وقال في هذا السياق" ان ايران باستطاعتها عدم قبول الانضمام الى هذه اللجنة لكنها ونظرا لأهميتها وتداخلها مع المصالح القومية لايران فلا يمكننا رفضها بشكل كلامي".

وأضاف " إذا ما تقوم الولايات المتحدة الأمريكية عمليا بتشكيل داعش فكيف توصل لهم الدعم المالي؟ هم في الواقع يستفيدون من كافة الامكانيات  ونحن في الحقيقة نفرق بين الحركات الجهادية كحزب الله وحماس والجهاد الاسلامي وبين الجماعات الارهابية لان هذه الحركات الجهادية تدافع عن احتلال لاراضيها ولا يمكن بأي شكل من الاشكال أن نعقد مقارنة بينها وبين الجماعات والحركات الارهابية".

وأشار بروجردي الى تحذيرات قائد الثورة من الغربيين مثل الولايات المتحدة الأمريكية وقال " لقد صدق قائد الثورة في تحذيره وعلى كل فان قرار مجلس الأمن القومي الايراني كان أتخذ لقبول المفاوضات من أجل اتمام الحجة وأنتم تتذكرون انه وقبل الاتفاق النووي كانت هناك جبهة كبيرة ضد ايران وهي متحالفة مع امريكا لكن اليوم انهزمت هذه الجبهة وان الأمريكان حتى مع حلفائهم المقربين من اليابان وكوريا الجنوبية يمرون في صراع اقتصادي ولن يتشكل التحالف السابق".

وأوضح ان الاوروبيين اليوم يمرون في اختبار صعب وليس من المعقول ان تبقى أمريكا طوال التاريخ تفرض سياساتها الاستكبارية والقهرية على الدول والبلدان وعلى الاروبيين ان يثبوا انهم قادرون على الدفاع عن مصالهم وأمنهم القومي./انتهى/

رمز الخبر 1884115

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 1 =