بروجردي: التوصل الى نتائج جيدة في المفاوضات ليس امرا مستحيلا

قال رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي، ان التوصل الى نتيجة جيدة من المفاوضات النووية ليس امرا مستحيلاً.

وأفادت وكالة مهر للانباء ان رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي علاء الدين بروجردي اشار الى آراء النواب في المجلس حول المفاوضات النووية، ان امكانية التوصل الى نتائج جيدة في المفاوضات ليس  امرا مستحيلا منوهاً للضغوط التي تتعرض لها الولايات المتحدة من الكيان الصهيوني وبعض الدول الاقليمية، من اجل عدم التوصل الى الاتفاق النهائي.
وحول منشأة اراك للمياة الثقيلة وكميةالتخصيب أضاف بروجردي: ان طرفي المفاوضات بحثا عدة امور منها حجم التخصيب ومنشأة اراك للمياة الثقلية وعدد اجهزة الطرد المركزي، وقد اصبح الطرفان اقرب الى الاتفاق.
وتابع بروجردي: احدى اهم نتائج المفاوضات هي اننا اثبتنا للعام اننا نريد التعامل والتفاهم واستدلال والمنطق، وفي حال لم تنجح المحادثات، فان سبب ذلك هي المماطلة الامريكية.
كما اشار رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية ان امريكا باتت تعرف نقاط ضعفها وتعلم اننا نعلم ما هي نقاط ضعفها، قال ان المسائل في المنطقة معقدة ومرتبطة ببعضها ارتباطاً وثيقاً، ولذلك فان الجمهورية الاسلامية قادرة على ان تجعل وضع باقي المواضيع صعباً على الامريكيين، وبنفس نسبة الضغط التي تمارسه الولايات المتحدة على الموضوع النووي.
وحول قلق بعض الدول الاقليمية من التوصل الى اتفاق نووي قال علاءالدين بروجردي: لا بد ان الجميع يعلم بان جون كيري وزير الخارجية الامريكي، قام بعدة اتصالات مع نظرائه من البلدان العربي على الخليج الفارسي.
وهذا الامر يظهر حقيقتين: اولهما، قلق هذه الدول من التطورات القادمة وماهية الاتفاق الذي سيتم بين ايران والولايات المتحدة الامريكية، وثانيهما، خوف الامريكان على حلفائهم الاقليميين، والخوف من القيام بخطوة قد تخسر امريكا حلفاءها في المنطقة./انتهى/

رمز الخبر 1845325

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 13 =