ترامب یدعو السعودية للاستيلاء على حصة ايران باسواق النفط

هاجم الرئيس الأمیركي دونالد ترامب منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) منبها إياها إلى ضرورة الكف عن "التلاعب" بأسواق النفط العالمية، كما زاد من الضغط على السعودية حليفة واشنطن لزيادة الإمدادات من أجل تعويض ما اسماه "انخفاض" الصادرات من إيران.

وكان ترامب قال على موقع "تويتر" يوم السبت أن الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز وافق على زيادة إنتاج النفط.
وفي وقت لاحق، تراجع البيت الأبيض عن تصريحات الرئيس قائلا إن ملك السعودية قال إن بلاده يمكنها زيادة إنتاج النفط إذا اقتضت الضرورة.
ويوم الأحد، جدد الرئيس الأميركي في مقابلة مع برنامج "صنداي مورنينغ فيوتشرز ويذ ماريا بارتيرومو" الذي تبثه قناة فوكس نيوز، دعوته للسعودية إلى زيادة الإنتاج لمستوى قياسي جديد، وحثها على ضرورة مساعدة الولايات المتحدة في خفض أسعار الوقود.
وقال ترامب "يجب ألا ننسى أن الجانب السلبي الوحيد في (الانسحاب من) اتفاق إيران هو أننا نخسر الكثير من النفط، وعليهم تعويض ذلك. من هو عدوهم الأكبر؟ إنها إيران. نعم. فكروا في الأمر. إيران هي عدوهم الأكبر، ومن ثم سيتعين عليهم القيام بذلك".
وأضاف "لدي علاقة جيدة جدا مع الملك (السعودي) وولي عهد السعودية والمحيطين بهما وسيتعين عليهم ضخ مزيد من النفط".
وارتفعت أسعار النفط الأسبوع الماضي بفعل مخاوف من أن يؤدي فرض "عقوبات" أميركية على إيران إلى إخراج كميات كبيرة من النفط من الأسواق العالمية، بينما يرتفع الطلب العالمي على الخام.
وفي وقت سابق هذا العام، قال ترامب إن الولايات المتحدة ستنسحب من الاتفاق النووي الذي أبرمته إيران مع قوى عالمية مما أغضب حلفاءه الأوروبيين.

رمز الخبر 1885376

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 5 =