وكيل وزارة الخارجية الايرانية ينقل رسالة روحاني لنظيره الاوغندي

سلم وكيل وزارة الخارجية الايرانية والمبعوث الخاص لرئاسة الجمهورية "مرتضى سرمدي" رسالة خطية من الرئيس حسن روحاني الى نظيره الاوغندي الجنرال "يوري كاتوغا موسيفيني" تتناول آخر المستجدات في الاتفاق النووي والعلاقات الثنائية بين البلدين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن المبعوث الخاص لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية وكيل وزارة الخارجية الايرانية  "مرتضى سرمدي" سلم رسالة خطية من الرئيس حسن روحاني الى نظيره الاوغندي الجنرال "يوري كاتوغا موسيفيني" حول الاتفاق النووي واخر المستجدات والعلاقات الثنائية بين البلدين.

وأكد الرئيس الاوغندي خلال اللقاء على دعم بلاده للاتفاق النووي، مشيراً إلى أن بلده تتابع تطوراته متمنيا من اطراف الاتفاق السعي للحفاظ عليه وصونه.

واعتبر "موسيفيني" ان السياسات الاحادية التي تنتهجها امريكا غير مقبولة، مؤكدا على ضرورة بذل الدول المستقلة مساعيها وخاصة القوية منها لتعزيز نهج التعددية على الصعيد العالمي.

وحمل الرئيس الاوغندي الممثل الخاص ابلاغ سلامه وتحياته الخاصة للرئيس الايراني، معلنا استعداد بلاده لتطوير العلاقات الثنائية وفي جميع المجالات.

من جانبه بين 'سرمدي' المبعوث الخاص لرئيس الجمهورية ووكيل وزارة الخارجية الايرانية الاجراءات الاحادية الامريكية وابعادها وما يتعرض له السلام والامن العالمي جرائها، داعيا الى اتخاذ موقف موحد من الدول المستقلة لمواجهة تلك الممارسات غير المنطقية. /انتهى/.

رمز الخبر 1885676

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 1 =