توتر في الأقصى بعد اقتحامات هي الأكبر منذ عدة أشهر

تشهد باحات المسجد الأقصى المبارك صباح اليوم الاحد ، حالة من التوتر الاحتقان بعد بدء المستوطنين بتنفيذ تهديداتهم بإقتحام باحات المسجد الأقصى والقيام بطقوس تلمودية في باحاته ، حيث تواصل جماعات المتطرفين اقتحامها ليدنسها حتى اللحظة 1023 مستوطناً .

وأفادت وكالة مهر للأنباء، نقلا عن فلسطين اليوم، ان وسائل إعلامية في القدس اوضحت ان مجموعات كبيرة من المستوطنين أمّت باحة حائط البراق (الجدار الغربي للمسجد الاقصى) طوال ساعات الليلة الماضية وخرجت بمسيرات متعددة واستهدفت معظمها سوق القطانين التاريخي في شارع الواد والمُفضي بنهايته الى المسجد الاقصى، وشرعت بأداء صلوات وطقوس وشعائر تلمودية أمام باب الأقصى من هذه الجهة بحراسة مشددة من قوات الاحتلال.

كما انه قام مستوطنون بعدة محاولات يوم أمس لاقتحام الأقصى من أبواب متعددة نظرا لإغلاق باب المغاربة يومي الجمعة والسبت، في حين أدت مجموعة من المستوطنين صلوات تلمودية في مقبرة باب الرحمة، وتحديدا قُبالة الباب الذهبي المغلق في سوار المسجد الاقصى وسط مشادات مع مجموعة من المقدسيين.

وكانت ما تسمى بـ"منظمات" الهيكل المزعوم، دعت الى أوسع مشاركة في اقتحامات المسجد الاقصى اليوم الأحد، وطيلة هذا الأسبوع تزامنا مع ما أسمته ذكرى خراب الهيكل، في حين دعت القوى الوطنية والإسلامية في مدينة القدس المحتلة، والحراك الشبابي المقدسي، ونشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي وبيانات خاصة الى شد الرحال للمسجد الاقصى والرباط فيه للتصدي لعصابات المستوطنين وإحباط مخططاتهم الخبيثة./انتهى/

رمز الخبر 1885982

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 5 =