هبة فلسطينية للتصدي لمسيرة الأعلام الصهيونية

دعا مقدسيون ونشطاء ورجال دين، إلى شدّ الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك والحضور في شوارع المدينة والبلدة القديمة ومحيطها، لمواجهة ما تسمى بـ"مسيرة الأعلام" التي ينوي المستوطنون تنظيمها الخميس المقبل 10 حزيران 2021.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه دعا مقدسيون ونشطاء ورجال دين، إلى شدّ الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك والحضور في شوارع المدينة والبلدة القديمة ومحيطها، لمواجهة ما تسمى بـ"مسيرة الأعلام" التي ينوي المستوطنون تنظيمها الخميس المقبل 10 حزيران 2021.

وطالبت الدعوات، التجار المقدسيين، بعدم إغلاق محالهم التجارية بالتزامن مع "مسيرة الأعلام" الإسرائيلية، وكذلك تشكيل لجان شبابية لحماية هذه المحال من أي اعتداء قد يقوم به المستوطنون.

وقال النائب في المجلس التشريعي عن مدينة القدس محمد أبو طير: إن دعوات المستوطنين للحشد ضمن ما يعرف بـ"مسيرة الأعلام" والرقص؛ تمثل استفزازًا متعمدًا يجب التصدي له، وأي تدنيس للمقدسات لن يمر مرور الكرام.

وحذرت حركة حماس، من مغبة "الحماقة الجديدة التي ينوي الاحتلال تنفيذها في القدس، وذلك بالسماح من جديد لما تُسمى مسيرة الأعلام بالمرور عبر باب العامود".

ودعت المقدسيين وفلسطينيي الداخل 48 إلى أن "يهبّوا نحو المسجد الأقصى، والمرابطة فيه وحوله؛ لحمايته من خبث الصهاينة ومخططاتهم".

ووجه خطيب المسجد الأقصى المبارك عكرمة صبري، دعوة للفلسطينيين في القدس والداخل المحتل عام 1948، لشد الرحال إلى المسجد والرباط فيه لمنع المستوطنين وشرطة الاحتلال من الاستفراد فيه.

وقال: نحذر من السماح للاحتلال بثني فلسطينيي الداخل عن الصلاة في المسجد الأقصى والرباط فيه، من خلال عمليات الاعتقال والقمع والملاحقة والتهديد.

وعدّ أن ما حصل في فلسطين والوطن العربي والعالم يمثل رداً على اعتداءات الاحتلال في القدس والأقصى "يدل على أننا أمة واحدة متماسكة ضد الاحتلال ومؤامراته".

وفي السياق، حذر نائب محافظ القدس عبد الله صيام من مسيرة الرقص بالأعلام التي تدعو إليها "إسرائيل" الخميس المقبل في البلدة القديمة بشرقي القدس المحتلة.

وأكد صيام أن "دفاع المقدسيين عن مقدساتهم مرتبط بعقيدتهم، وليس بمدة زمنية معينة، وسيُفشلون هذا المخطط بعزيمتهم وصمودهم كما أفشلوه سابقا".

وقالت صحيفة "إسرائيل اليوم" العبرية: إن جمعيات استيطانية قررت إعادة إقامة "مسيرة الأعلام" في البلدة القديمة في القدس المحتلة، الخميس القادم، والتي جرى وقفها في ذكرى احتلال شرق القدس المحتلة الشهر الماضي بعد إطلاق المقاومة الصواريخ نحو مدينة القدس.

وبحسب ما نشرت الصحيفة العبرية؛ فإن المسيرة ستبدأ عند الساعة السادسة والنصف من مساء الخميس القادم، وسيجرى البدء بها من حائط البراق إلى شارع الواد مروراً بسوق القطانين وباب الأسباط والمغاربة ثم العودة إلى حائط البراق./انتهى/

رمز الخبر 1915087

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 12 =