اللواء جعفري مخاطبًا ترامب: إيران ليست كوريا الشمالية حتى ترد على دعوتك لاجراء المفاوضات

رد القائد العام للحرس الثوري اللواء محمد علي جعفري في رسالة على دعوة رئيس الولايات المتحدة الأميركية دونالد ترامب لإجراء مفاوضات من جديد مع المسؤولين الايرانيين .

وأفادت وكالة مهر للأنباء ، أنه قال اللواء جعفري مخاطبا ترامب ان ايران ليست كوريا الشمالية لكي ترد بالايجاب على دعوتك لاجراء لقاء، فاعلم ان الشعب الايراني قد عزز دينه وايمانه بالاسلام الذي احياه الامام الخميني (قدس) وهو يختلف كثيرا عن الشعوب التي تقبل الهيمنة ولن يسمح ابدا لمسؤوليه بالتفاوض ولقاء الشيطان الاكبر.

واضاف ان مسؤولي نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية بدورهم يعرفون جيدا سيناريوهاتكم المخادعة وخبروها مرارا.

وتابع: لكنك رئيس غير مهني في ميدان السياسة تمارس بدلا عن السياسة مهنتك في التجارة المبتذلة ولاتعرف شيئا عن ابجدية تطلع الشعوب للجهاد والتحرر، فمن سبقوك من رؤساء اميركا سواء عسكريين او سياسيين كانوا يعرفون افضل منك كثيرا  او ادركوا ان ايران والايرانيين لايمكن تهديدهم وهم يقفون متحدين ومتلاحمين بوجه كل الوان تهديد الاجانب وضغوطهم.

وقال جعفري في رسالته مخاطبا ترامب: اسال الخبراء والمفكرين المجربين والمنصفين في بلادك هل يقبلون مبدئيا هذه الالاعيب الساذجة لكم او يؤمنون بالنتيجة التي تترقب الحصول عليها ، فمعلوماتنا واطلاعاتنا العلنية والسرية لاتؤيد ذلك.

واعلن اللواء جعفري: انك ستاخذ امنيتك هذه في ان يطلب المسؤولون في الجمهورية الاسلامية الايرانية لقاءك او يطلب الاذن من شعبهم للقائك، ستاخذ هذه الامنية معك الى القبر. فانك لن ترى ابدا مثل هذا اليوم، فابق في قصرك "الاسود" تعيش اوهام لقاء المسؤولين الايرانيين واعلم انها امنية ستبقى بعيدة المنال طيلة فترة رئاسة وبعيدة المنال حتى عن الرؤساء من بعدك.

واكد ان الحكومة والشعب سيواصلان تلاحمهما وصمودهما ومقاومتهما بوجه الوان حظركم المجحف واللاانساني بالاعتماد على الوعود الالهية وقائدهم العملاق ومصادرهم الوطنية وثرواتهم العظيمة حتى تحقيق النصر النهائي وهزيمة نظام الهيمنة والاستكبار./انتهى/

رمز الخبر 1886290

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 4 =