السعودية تجمد العلاقات التجارية مع كندا لدفاع سفير الأخيرة عن حقوق نشطاء مدنيين

أمهلت السلطات السعودية السفير الكندي لديها 24 ساعة لمغادرة أراضيها واعتبرته شخصاً غير مرغوب فيه، مرجعة ذلك إلى تصريحات للخارجية الكندية وسفارتها بالرياض عن نشطاء المجتمع المدني الذين ألقي القبض عليهم في الرياض، ومطالبتهم بالإفراج عنهم.

وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلاً عن وكالات أن السعودية استدعت سفيرها في كندا للتشاور واعتبرت السفير الكندي في المملكة العربية السعودية شخصاً غير مرغوب فيه وعليه مغادرة الرياض خلال 24 ساعة، كما أعلنت تجميد كافة التعاملات التجارية والاستثمارية الجديدة بين السعودية وكندا مع احتفاظها بحقها في اتخاذ إجراءات أخرى.

واعتبر بيان صادر عن السلطات السعودية أن تصريحات الخارجية الكندية وسفارتها بالرياض عن نشطاء المجتمع المدني الذين ألقي القبض عليهم في السعودية، ومطالبتهم بالإفراج عنهم تدخلاً صريحاً وسافراً في الشؤون الداخلية للرياض ومخالفاً لأبسط الأعراف الدولية وجميع المواثيق التي تحكم العلاقات بين الدول، ويعد تجاوزاً كبيراً وغير مقبول.

الجدير بالذكر أن موجة اعتقالات واسعة شملت ناشطين في مجال حقوق الانسان والمرأة نفذتها السلطات السعودية مؤخراً، فيما يقبع بالسجون السعودية عدد كبير من الشيوخ والاساتذة منذ أكثر من سنة دون اتهامات واضحة.

يأتي الموقف السعودي من التصريحات الكندية تحت بند الأعراف الدولية ورفض التدخل في الشؤون الداخلية، فيما تقوم السعودية بتدخل مباشر في حرب عدوانية دموية على جارتها اليمن أوقعت حتى الآن آلاف الضحايا وشردت الملايين. /انتهى/.

رمز الخبر 1886462

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 0 =