ظريف: ترامب ونتنياهو وابن سلمان رموز عدم الثقة في العالم

اكد وزير الخارجية الايراني "محمد جواد ظريف" ان الرئيس الامريكي "ونالد ترامب" ورئيس وزراء الكيان الصهيوني "بنيامين نتنياهو" وولي العهد السعودي "محمد بن سلمان" هم رموز عدم الثقة في العالم لنقضهم المواثيق الدولية.

وافاد مراسل وكالة مهر للأنباء ان وزير الخارجية "محمد جواد ظريف" وصف في مراسم لتكريم المراسلين اليوم الاثنين، المرحلة الراهنة بانها حساسة، معتبرا ان جميع المراحل التي مرت بها الثورة الاسلامية كانت حساسة وان الجمهورية الاسلامية استطاعت ان تتجاوز جميع الصعوبات بنجاح وتكتسب تجارب ثمينة.
واضاف: لقد تخطينا مراحل صعبة، وان القوى العظمى الست اضطرت الى التفاوض مع ايران، ولم نذهب الى طاولة المفاوضات مطلقا، وانما الطرف الآخر هو الذي اتي للتفاوض، لانه ادرك ان الضغوط والحظر لا يمكنهما تغيير سياسة ايران.
وتابع قائلا: ان من مسؤولية الحكومة تحسين اوضاع الشعب، كما ان على السياسة الخارجية ان تتحمل قسما من العبء عن كاهل الشعب، ومن الممكن تؤدي الاجراءات الامريكية المتغطرسة الى ممارسة اضغوط على ايران، لكن اليوم الجميع يتحدث عن عزلة ترامب ونتنياهو وابن سلمان.
وتابع وزير الخارجية قائلا: ان هؤلاء الاشخاص الثلاثة هم رموز العنف وعدم الثقة في العالم، فهم ينقضون الاتفاقيات الدولية بسهولة، وينتهكون حقوق الشعب الفلسطيني، ويحتجز احدهم رئيس حكومة بلد آخر كرهينة.
واردف وزير الخارجية قائلا: خلال العقود الاربعة الماضية كانت معظم دول العالم تعادي ايران، ولكن اليوم تغير الوضع ولا توجد سوى ثلاثة انظمة تعادي ايران.
واكد ظريف، زيف ادعاءات المسؤولين الاميركيين بانهم الى جانب الشعب الايراني، متساءلا لماذا فرضت الولايات المتحدة حظر بيع الطائرات الى ايران، ولماذ لم تسمح للاوروبيين ببيع قطع غيار الطائرات الى ايران؟.
واضاف: ان الوضع الراهن في البلاد هو نتيجة الحرب النفسية التي شنها الامريكان، ونقول بثقة انه لن يحدث شيئا آخر غير ذلك لانهم فعلوا ما بوسعهم ضد ايران، ففي الوقت الحاضر يحاول الكيان الصهيوني والامريكا تصعيد اجواء الحرب النفسية ضد ايران ولاسباب داخلية مختلفة استطاعوا تنفيذ بعض مخططاتهم، اذا ان وضع السوق والاقتصاد والعملة الصعبة هي من تداعيات الحرب النفسية.
وبشأن التفاوض مع امريكا قال ظريف: ان قائد الثورة صرح في ختام المفاوضات اذا توصلتم الى نتيجة في الموضوع النووي فاستمروا بالمفاوضات مع الامريكان، لقد اجرينا خلال عامين اطول مفاوضات تاريخية حول الموضوع النووي مع امريكا والاطراف الاخرى.
واوضح وزير الخارجية: لقد تفاوضنا حول كل كلمة في الاتفاق النووي، وان ترامب يدعي انه من خلال توقيع قد الغى كل شيء، مخاطبا الرئيس الامريكي قائلا: لقد تجاهلت قيمة الوقت والتفاوض والنتائج التي تم التوصل اليها وقرار مجلس الامن الذي ايدته معظم دول العالم، ومذ ذلك تدعي انك تؤيد التفاوض.
ودعا وزير الخارجية الايراني وسائل الاعلام الى القيام بدور مؤثر في المرحلة الراهنة، مشيرا الى ان الاعداء يستهدفون وحدة ايران بمختلف مكوناتها.
واوضح ظريف ان ايران لم تعتمد على العالم في اي وقت من الاوقات وهذا احد عناصر قوتها، لانها تستند الى الشعب وهذه احد مقومات الامن القومي.
ولفت الى ان الاجماع العالمي يؤيد ايران لاول مرة لكن الحقيقة ان هذا الاجماع العالمي لم ينقذ ايران بل ان الشعب الايراني ساند الجمهورية الاسلامية في مختلف المراحل وتخطى الصعوبات.
واختتم ظريف قائلا: ان اسعار سوق العملة الصعبة اوجد موجة غلاء في الفضاء الفكري والاعلامي، وليس في الواقع على الارض، وان سبب هذا الالتهاب في السوق هو عدم الثقة بالمستقبل، وان الطرف الآخر يعرف هذا الشيء ايضا، ويتعمد تشويش الرأي العام باعطاء ايحاءات خاطئة./انتهى/



 

رمز الخبر 1886477

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 4 =