صالحي: داعمو الإرهاب في أفغانستان سيُهزَمون قريبًا

قال مساعد رئيس الجمهورية رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية "علي اكبر صالحي" ، اليوم الأحد ، بان أولئك الذين يدعمون الإرهابيين في أفغانستان يجب أن يأخذوا في الحسبان أنهم سوف يتكبدون خسائر فادحة في نهاية المطاف.

 وأفادت وكالة مهر للأنباء ، أنه في كلمة له خلال حضوره مساء السبت مراسم الاحتفال بالذكرى الـ 99 لاستقلال افغانستان اشار صالحي الى تعليم اكثر من 500 الف تلميذ افغاني في المدارس الايرانية وكذلك قبول الطلبة الافغان في الجامعات الايرانية وقال، ان هذه الامور ليست خدمات ايران للمهاجرين بل نعتبرها مسؤولية لنا تجاه جيراننا الذين يعانون من مشاكل.

واضاف، اننا مستعدون لان نضع خبراتنا في مختلف المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية تحت تصرف افغانستان لدعم مسيرة السلام والاستقرار المستقبلية فيها.

واكد على ان ليس هنالك ارهاب جيد واخر سيئ واضاف، ان الارهاب هو ارهاب، ونحن نعلم من اين يجري تمويلهم ودعمهم، وعلى الذين يدعمون الارهابيين في افغانستان ان يعلموا بانهم سيتضررون في النهاية ايضا.

ودعا صالحي المجتمع الدولي لدعم السلام والامن في المنطقة واضاف، انه ليست هنالك مشاكل في افغانستان فقط بل في انحاء المنطقة كلها.

وقال صالحي، اننا على ثقة بان افغانستان ستخرج من هذه المعضلة، وعلينا نحن دعمها ومساعدتها في هذا السياق.

وفي هذه المراسم تحدث ايضا مساعد الخارجية الايرانية للشؤون السياسية عباس عراقجي والسفير الافغاني بطهران./انتهى/

رمز الخبر 1886885

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 8 =