الرئيس الإيراني: سوف لا تمر حادثة الأهواز الإرهابية دون ردّ

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني ، اليوم الأحد ، بأن حادثة الأهواز الإرهابية التي أسفرت عن استشهاد 25 وإصابة 60 شخصا سوف لا تبقى دون ردّ ، لافتًا إلى ان الرد سيكون متماشيا مع الأطر القانونية والمصالح الوطنية للبلاد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ، أنه اشار رئيس الجمهورية ، أن الارهابيين الذين نفذوا جريمة الأهواز الارهابية يوم أمس يتلقون الدعم من الدول المجاورة في الخليج الفارسي، مؤكدا ان المتورطين في الهجوم الارهابي لن يفلتوا من العقاب وردنا سيكون ساحقا.

وتابع الرئيس روحاني : ان ايران لن تتجاوز عن جريمة الأهواز منوها الى ان امريكا تقف وراء هؤلاء المرتزقة الصغار واضاف : نعلم من الذي ارتكب جريمة الأهواز ومن الذي يقف وراءه ويدعمه وسنرد على الجريمة وفق القوانين ومصالح البلاد .

ولفت الى ان الظروف العالمية ليست على مايرام والأميركيون يواصلون غطرستهم وقال : الحكومة الأميركية" تنتهك المواثيق والقوانين الدولية ، وخير دليل على ذلك انها ألغت الاتفاق النووي بذرائع واهية مشددا بالقول : الأميركيون لن يحققوا أهدافهم من خلال الضغط على الشعب الايراني والاخلال بأمن البلاد .

واوضح بالقول : ستتجاوز البلاد الظروف الصعبة التي تمر بها وسيندم الأميركيون على سياستهم التي انتهجوها ضد ايران ، وسنجعل أميركا تندم على سياستها التي انتهجتها ضدنا .

وفي سياق آخر قال رئيس الجمهورية حسن روحاني أن اليوم الأول من شهر ' مهر' (23 سبتمبر) بداية الجهد والمثابرة للتعلم و إدخار الثروات العلمية والمعنوية في جميع أنحاء البلاد، منوها الى ان هذا العام يتزامن مع ذكرى تضحيات سيد الشهداء الامام الحسين (ع) واصحابه

ورعى رئيس الجمهورية الإسلامية في إيران حسن روحاني اليوم الأحد مراسم بدء العام الدراسي الجديد في إيران (2019-2018).

وجرت في ثانوية 'عترت' في طهران مراسم دق الجرس إيذاناً بافتتاح العام الدراسي الجديد، بحضور رئيس الجمهورية حسن روحاني ووزير التربية والتعليم محمد بطحائي./انتهى/

رمز الخبر 1887970

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =