تشييع شهداء الاعتداء الإرهابي في الأهواز

انطلقت صباح اليوم الأثنين مراسم تشييع جثامين 24 شهيدا في الأهواز بحضور جماهيري حاشد، وذلك بعد يومين من الاعتداء الإرهابي الشنيع الذي استهدف استعراضاً عسكرياً.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان مراسم تشييع جثاميين 24 شهيدا في الأهواز انطلقت منذ دقائق صباح اليوم الاثنين بحضور جماهيري حاشد من قبالة حسينية "ثار الله" ، وذلك بعد يومين من الاعتداء الإرهابي الشنيع الذي استهدف الاستعراض العسكري للحرس الثوري بمناسبة بدء أسبوع الدفاع المقدس.

وانطلقت مراسم التشييع بحضور عدد كبير من أهالي المحافظة ومشاركة بارزة للعشائر، حيث ردد المشاركون شعارات مناهضة للامبريالية وداعمي الإرهاب "الموت لامريكا" و "الموت للمنافقين" "حسين حسين شعارنا والشهادة فخرنا".

العميد سلامي: دماء الفرس والعرب واللر امتزجت مع بعضها البعض

وألقى نائب القائد العام للحرس الثوري العميد حسين سلامي كلمة خلال مراسم تشييع جثامين شهداء الهجوم الارهابي في اهواز اليوم الاثنين، مؤكداً فيها الا نسمح لاحد ان يستهدف اطفالنا على هذه الارض ولن ينتهي هذا الحدث ونحذر الجميع بأنّنا سننتقم.

واعتبر ان دماء الفرس والعرب واللر قد امتزجت مع بعضها البعض لكي يرى الذين يدمرون البيوت على رؤوس الشعب اليمني الاعزل والمظلوم وييتمون الاطفال ويؤججون نيران الفتن والخلافات في البلدان الاسلامية بالمال والسلاح ويزعزعون الاستقرار في سوريا والعراق ويخططون لتنفيذ السيناريو الفاشل في لبنان وسوريا والعراق ببلدنا لكنهم منيوا بالهزائم المتتالية طيلة الاعوام العشرة السابقة. 

واضاف ان الذين يخططون لتأجيج الخلافات بين الشعبين الايراني والعراقي قد آلوا الى الفشل خلال الايام الاخيرة وهم يريدون الآن تنفيذ السيناريو الفاشل في بلدنا الا اننا نحذر مسؤولي هذه البلدان بأنكم تتحملون المسؤولية لقاء افعالكم هذه وسترون تبعاتها.

وتابع:  تقولون انكم ستنقلون المعركة الى داخل ايران اذن بات واضحا ان مركز حياكة هذه المؤامرات عندكم وسننتقم بشدة من اعدائنا وهذا ما شاهده العالم. 

واردف انه وفقا لما وعد به القرآن الكريم فاننا سنلقي برؤوسهم الى السماء وسنقطع ايديهم وسنجزيهم على اعمالهم، وقد رأى الصهاينة كيف انتقمنا منهم بعد استشهاد اعزائنا وعلمائنا.

مشاهد من مراسم تشييع شهداء الأهواز

وزير الدفاع الايراني: امريكا تلجأ إلى الجماعات الإرهابية من اجل تحقيق مآربها المشؤومة

هذا وأشار وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الإيرانية" امير حاتمي"، خلال مراسم تشييع جثامين شهداء الاعتداء الإرهابي في الاهواز  إلى انه على الإرهابيين أن ينتظروا انتقام الشعب الإيراني، لافتاً إلى ان هدف الاعداء من هذه الاعمال الإجرامية خلق الاضطراب في البلاد وزعزعة الامن وتشويش اذهان العامة مضيفاً أن الشعب الايراني الحكيم اثبت خلال السنوات الأربعين الأخيرة انه لن يتزحزح او يبتعد عن معتقداته وافكاره ومبادئه التي يؤمن بها.

وتابع حاتمي أن الاستكبار والغطرسة العالمي بقيادة أمريكا والكيان الصهيوني وحلفائهما في المنطقة تلجأ إلى هذه الجماعات الإرهابية من اجل تحقيق مآربها المشؤومة. /انتهى/.

رمز الخبر 1888014

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 15 =