تدعو المؤسسات والسلطات الدولية لحقوق الإنسان لمواجهة ظاهرة الإرهاب

دعت لجنة حقوق الإنسان في السلطة القضائية في بيان صدر لها اليوم الثلاثاء ، الى مواجهة ظاهرة الإرهاب التي استهدفت أخيرا عددا من الأبرياء في الأهواز وخلفت وراءها 25 شهيدا و64 جريحا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ، انه أصدرت لجنة حقوق الإنسان في السلطة القضائية للجمهورية الإسلامية الإيرانية بيانا حول الهجوم الإرهابي في الأهواز المرير والمؤسف ودعت إلى بذل جهود مكثفة لجميع المؤسسات والسلطات الدولية لحقوق الإنسان من اجل مواجهة ظاهرة الإرهاب.

وكانت قد أعلنت قوات الحرس الثوري الإيرانية، في بيان، أنها "ستثأر لدماء الشهداء في المستقبل القريب"، وقدمت التعازي لأهالي القتلى في هجوم الأهواز، الذي وقع خلال عرض عسكري إيراني.

وقال الحرس الثوري، إنه "سيتم اتخاذ التدابير اللازمة" في المستقبل القريب لمواجهة "الإرهابيين" والانتقام منهم "انتقاماً مميتاً لا ينسى"، على حد تعبيرهم، كما أوضحوا أنهم "سيلاحقون مرتكبي هذه الجريمة" أينما كانوا.

بدوره قال وزير الخارجية الإيراني، جواد ظريف، في تغريدة له بأعقاب الهجوم: "مجندون إرهابيون، دربوا وسلحوا ودفع لهم من قبل نظام أجنبي، هاجموا الأهواز، أطفال ومجندون وإعلاميون بين الضحايا، إيران تحمل رعاة الإرهاب بالمنطقة وساداتهم الأمريكيون مسؤولية هذا الهجوم، إيران سترد بسرعة وحزم دفاعا عن أرواح الإيرانيين".

ويذكر أن إيران أجرت الاستعراض العسكري في عدد من المدن في "الذكرى السنوية الثامنة والثلاثين لأسبوع الدفاع المقدس (فترة الحرب المفروضة على إيران لثماني سنوات) انطلق الاستعراض العسكري للقوات المسلحة صباح يوم السبت بجوار مرقد الإمام الخميني بطهران"./انتهى/

رمز الخبر 1888075

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 9 =