ماكرون يدعو لانشاء جيش اوروبي لمواجهة ترامب والأخير يعتبرها اهانة

يُنتظَر أن يكون لقاء الرئيسين الفرنسي والامريكي عاصفة تطغى عليه الخلافات التي تفرق الرجلين، حيال كل شيء متعلق بالسياسة الدولية تقريباً.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن الرئيس الفرنسي" إيمانويل ماكرون" استقبل صباح السبت في قصر الإليزيه بباريس نظيره الأمريكي دونالد ترامب في اجتماع بين رئيسي دولتين يتبنيان مواقف متعارضة تماما في السياسة الدولية.

في الواقع وعلى الرغم من أن هذا اللقاء يعقد في إطار إحياء ذكرى انتهاء الحرب العالمية الأولى التي يفترض أن تشكل مناسبة للتقارب، هاجم ترامب ماكرون فور وصوله إلى فرنسا مساء الجمعة.

وكتب ترامب في تغريدة بينما كانت طائرته الرئاسية تحط في باريس أن "الرئيس ماكرون اقترح للتو أن تنشئ أوروبا جيشها الخاص لتحمي نفسها من الولايات المتحدة والصين وروسيا". وأضاف "أمر مهين لكن ربما يترتب على أوروبا أولا أن تدفع مساهمتها في حلف شمال الأطلسي الذي تموله الولايات المتحدة بشكل كبير".

ويشير الرئيس الأمريكي بذلك إلى تصريحات أدلى بها الثلاثاء ماكرون الذي دعا إلى إنشاء "جيش أوروبي حقيقي" لحماية القارة العجوز بشكل أفضل. وقال "لا يمكن حماية الأوروبيين إذا لم نقرر امتلاك جيش أوروبي حقيقي".

وأضاف ماكرون "يجب أن نحمي أنفسنا من الصين وروسيا وحتى الولايات المتحدة"، وأشار إلى القرار الأمريكي الانسحاب من معاهدة للحد من التسلح النووي تعود إلى ثمانينيات القرن الماضي./انتهى/

رمز الخبر 1889436

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 6 =