القوات اليمنية المشتركة تقطع خطوط الامداد في الساحل الغربي

اعلنت القوات المشتركة اليمنية عن قطع خطوط الامداد لقوات المرتزقة والعدوان السعودي عبر اربعة محاور في الساحل الغربي. بدورها عبرت الامم المتحدة عن قلقها من التبعات الانسانية لهجوم تحالف العدوان السعودي على مدينة الحديدة.

مفاجآة جديدة تحققها القوات المشتركة اليمنية عبر انتصارات ميدانية وقطع خطوط الامداد عن مرتزقة العدوان في اكثر من محور عسكري.

القوات اليمنية تمكنت من قطع خطوط امداد قوات العدوان بالساحل الغربي عبر اربعة مسارات، أولها في منطقة الجبلية في مديرية التحيتا، والثاني في منطقة الفازة فيما الثالث في منطقة الجاح الاسفل والرابع في مدينة التحيتا.

بيان عسكري للجيش اليمني اكد ان العمليات الاخيرة اسفرت عن تدمير 17 آلية وسقوط ما لا يقل عن 150 عنصرا من العدوان بين قتيل وجريح، فيما اعلن عضو المكتب السياسي لحركة انصار الله محمد البخيتي ان الوضع في محافظة الحديدة مطمئن جدا والخسائر كبيرة في صفوف العدوان، مؤكدا ان اي دعوات لوقف الحرب اذا لم تكن صادقة فلن يتم الرهان عليها.

على الصعيد الانساني اعلنت المتحدثة باسم المفوضية السامية لشؤون اللاجئين شابيا مانتو إن نحو نصف مليون شخص فروا من منازلهم في مدينة الحديدة والمناطق المحيطة منذ يونيو حزيران الماضي، وقالت: نشعر بقلق بالغ على الذين يحاولون الفرار من المنطقة وغير قادرين على القيام بذلك جميع طرق الخروج باتت مقطوعة، كما ان العمليات العسكرية تعيق الامدادات الانسانية./انتهى/

رمز الخبر 1889438

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 8 =