المعلم يبحث مع جابري أنصاري تعزيز التعاون السوري الإيراني

بحث وزير الخارجية السوري وليد المعلم، اليوم الاثنين، مع كبير مساعدي وزير الخارجية الإيرانية للشؤون السياسية حسين جابري أنصاري، الاتصالات الجارية لتشكيل اللجنة الدستورية السورية، بالإضافة إلى تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

وذكرت الخارجية السورية في بيان أن "اللقاء تناول آخر التطورات السياسية في سوريا والمنطقة، وخاصةً الجهود والاتصالات السياسية الجارية في إطار عملية آستانا حول تشكيل لجنة مناقشة الدستور وآلية عملها".

كما تناول اللقاء "أهمية الاستمرار في تعزيز التنسيق الثنائي بين الجانبين في المرحلة المقبلة".

وزار المبعوث الأممي إلى سوريا، ستافان دي ميستورا، العاصمة السورية دمشق يوم 24 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، لمناقشة اللجنة الدستور السوري، حيث التقى بوزير الخارجية السوري، وليد المعلم.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية السورية "سانا" أنالمعلم ردَّ على طلب دي ميستورا بأن "الدستور وكل ما يتصل به هو شأن سيادي يقرره الشعب السوري دون أي تدخل خارجي".

في السياق ذاته، نفى نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، مطلع الأسبوع الحالي اتهامات المعارضة السورية بشأن قيام روسيا بعرقلة تشكيل اللجنة الدستورية السورية عبر عدم الاتفاق مع ممثلي الأمم المتحدة بخصوص قائمة الجزء الثالث من اللجنة الدستورية السورية.

المصدر: سانا

رمز الخبر 1889500

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 2 =