قوى يمنية تندد بخرق العدوان للتهدئة التي اعلنها المبعوث الاممي

شن طيران التحالف السعودي اكثر من مئة غارة منذ مغادرة المبعوث الاممي مارتن غريفث العاصمة صنعاء قبل يومين واعلانه عن التوافق على مشاركة جميع الاطراف في محادثات التسوية في السويد.

لم تنقضِ سوى ساعات قليلة من مغادرة المبعوث الدولي الى اليمن مارتن غيريفيث حتى صعد تحالف العدوان السعودي والاماراتي من عملياتهم العسكرية من جديد  مايقارب من مائة غارة جوية شنها طيران العدوان خلال الثمانية واربعين ساعة الاخيرة على مختلف المناطق اليمنية وتركز قصفه بشكل اكبر على محافظات الحديدة وحجة وصعدة واسفر ذلك عن سقوط عشرات الشهداء والجرحى واضرار مادية كبيرة ..

واكد حزام الاسد عضو المكتب السياسي لحركة انصار الله ان العدوان حاليا يعيش حالة من الانكسار في تلك الاماكن مما يجعله يبرز ان هنالك وقفا للعدوان وفي الواقع لم يتوقف العدوان عن عدوانه ".

استمرار خرق تخالف العدوان للتهدئة التي اعلن عنها المبعوث الدولي قابله استنكار و تنديد واسع / ناطق حركة انصار الله محمد عبد السلام قال ان التصعيد يكشف النوايا المبيتة لافشال كل مساعي السلام فيما اعتبر رئيس اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي ان التصعيد دليل على فوضوية متهورة لانظمة العدوان على اليمن.. 

ويرى مراقبون ان دول العدوان السعودي تؤكد ما تم تأكيده من قبل باتخاذها حالة الاعلان عن اي تهدئة لتصعيد عدواني جديد من شأنه ان يجهض جهود الامم المتحدة في تنظيم مشاورات بين الاطراف اليمنية في السويد نهاية العام الجاري/  خصوصا مع تمسك وفد صنعاء بشرط وقف العمليات العسكرية ورفع الحصار قبيل الدخول في اي مشاورات ./انتهى/

المصدر: قناة العالم

رمز الخبر 1889909

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 7 =