المناخ السياسي الجديد في واشنطن بامكانه ان يكون لصالح ايران

قال مؤسس المجلس الوطني للجالية الايرانية في امريكا تريتا بارسي، ان المناخ السياسي في واشنطن مناهض للسعودية وبشكل غير مسبوق؛ مضيف انه نظرا للتغيرات في الكونغرس فهناك ارضية متناغمة مع توجهات المجلس الوطني للايرانيين في امريكا بهدف تغيير رؤية ترامب المناوئة لايران.

واكد بارسي اليوم الثلاثاء  ان الغضب والامتعاض من سياسات السعودية الذي يمتد لثلاثين عاما قبل تحول الى تيار قوي مناهض لحكومتها في امريكا.

وعلّق الناشط السياسي الامريكي من اصول ايرانية، على تجاهل ترامب لتقييم وكالات الاستخبارات الأمريكية حول تورط ولي العهد السعودي في مقتل الصحفي جمال خاشقجي؛ مبينا ان ذلك ليس جديدا وقد اصطدم ترامب في الماضي مع هذه المؤسسات واساء الى الجيش الامريكي واليوم يستخف بتلك الوكالات .

واضاف قائلا : لهذا فأن دفاع ترامب عن بن سلمان و المخالف لما جاء في تقارير وكالة المخابرات المركزية يتطابق مع نظرته الدائمة بالنسبة للامور.

وقيم الكاتب الايراني الامريكي المناخ في الولايات المتحدة، بأنه مناهض للسعودية، وقال : هناك تيار مناهض للسعودية ينمو وبشكل كبير بسبب عدد من القضايا؛ احداها قتل الصحفي جمال خاشقجي والاجرام المستخدم في القتل حيث ان الاعلام الامريكي وخاصة صحيفة الواشنطن بوست لن تنسي القضية وتتابع تفاصيلها ومجرياتها ومستجداتها. 

والامر الاخر، بحسب بارسي، يكمن في الغضب الامريكي من السعودية وسياساتها خلال الثلاثين عاما الماضية وان هذا الغضب يشاهد في جميع اوساط الشعب والمؤسسات الامريكية ويذكرهم بأحداث الحادي عشر من سبتمبر والايادي السعودية فيه ./انتهى/

المصدر: ارنا

رمز الخبر 1889944

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 14 =