ظريف: إيران لم تمنع من صنع وإختبار صواريخها وفقا لقرار مجلس الامن الدولي

أكد وزير الخارجية الايراني "محمد جواد ظريف" أن الصواريخ الايرانية لم تصنع لحمل الرؤوس النووية ولم تمنع إيران من الاختبارات الصاروخية حسب قرار 2231 الصادر من مجلس الامن الدولي التابع للأمم المتحدة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف قال في رده على التصريحات الاخيرة لوزير الخارجية الامريكي "مايك بومبيو" حول البرنامج الصاروخي الايراني: أن السيد بومبيو لا يكنّ اي إحترام لقرارات مجلس الأمن الدولي وانسحاب الولايات المتحدة من الإتفاق النووي كان إنتهاكا صريحا لهذه القرارات.

وفي إشارة إلى أن الإختبارات الصاروخية لم تمنع لايران كما تنص عليه إتفاقية خطة العمل المشترك، قال ظريف: أن ما تم منعه في قرار 2231 الصادر من مجلس الامن الدولي هي الصواريخ الحاملة للرؤوس النووية وألزمت ايران بعدم استخدام هكذا صواريخ.

ومضى في القول أن ايران لا تبغى إستخدام الرؤوس النووية على الاطلاق والصواريخ الايرانية لم تصنع لحمل هذه الرؤوس، بل صممت لحمل الرؤوس العادية، مشيرا أن الهجمات الاخيرة التي نفذتها ايران على مواقع الارهابيين أظهرت أن صواريخ ايران دقيقة الاصابة، وهذه النوعية من الصواريخ تحتاج الى الرؤوس العادية.

وتابع ظريف أن مزاعم وزير الخارجية الامريكي خاطئة من الاساس كالعادة وعليهم يدرسوا  قرار 2231 الصادر من مجلس الامن الدولي.

وفي الختام وبالاشارة الى الاحتجاجات الأخيرة في فرنسا قال ظريف: الإحتجاج السلمي وضمن الاطر القانونية هو من حق الشعوب ونفس المواضيع التي نقوم بطرحها في بلادنا نؤكدها فيما يتعلق بباقي البلدان ونرى أن السلطات الفرنسية يجب أن تتعامل مع الاحتجاجات بشكل السلمي./إنتهى/

رمز الخبر 1890131

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 11 =