العديد من الدول تسعى لإبقاء وتوسيع علاقاتها المصرفية مع ايران عبر الأليات

أكد رئيس البنك المركزي الايراني "عبدالناصر همتي" اثناء لقائه مع السفير الصيني أن العديد من البلدان تمكنت من الحفاظ على علاقاتها المصرفية مع ايران وتوسيع هذه العلاقات من خلال التشبث بآليات مختلفة رغم مساعي واشنطن.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن محافظ البنك المركزي الايراني "عبدالناصر همتي" إستقبل السفير الصيني في طهران "يانغ سن" والوفد المرافق له حيث تباحثا الجانبان العلاقات المصرفية والمالية بين ايران والصين وسبل تعزيز هذه العلاقات.

واكد همتي على ضرورة توسيع العلاقات المالية والمصرفية بين البلدين، قائلا رغم المساعي الامريكية لقطع الاواصر المصرفية للجمهورية الاسلامية ، الا أن العديد من البلدان تمكنت من الحفاظ على علاقاتها المصرفية مع ايران وتوسيع هذه العلاقات من خلال التشبث بآليات مختلفة، إذ أن واشنطن لم تتمكن من ترك الاثار السلبية التي سعت وراءها على الاقتصاد الايراني.

وأشار السفير الصيني بدوره الى استقرار الاوضاع في أسواق ايران الاقتصادية، كما أفصح عن أن الصين ترحب بتعزيز علاقاتها الإستراتيجية مع الجمهورية الاسلامية في ايران وفي هذا الاطار أدرجت الحكومة الصينية في جدول اعمالها مخططات وبرامج لاجراء مباحثات تشاورية مع الجانب الايراني .

وأكد الجانبان على ضرورة رفع العراقيل المصرفية بين البلدين ايران والصين وتطوير العلاقات الاقتصادية على مختلف الاصعدة./انتهى/

رمز الخبر 1890150

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 0 =