مباحثات استانة مثال واضح على التعاون لحل أزمات المنطقة

أوضح رئيس مجلس الشورى الإسلامي "علي لاريجاني"، أن مباحثات استانة احدى الامثلة الواضحة على التعاون بين الدول لحل أزمات المنطقة والتي كانت مبادرة جيدة لحل الأزمة السورية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن رئيس مجلس الشورى الإسلامي "علي لاريجاني"، التقى مع رئيس مجلس الدوما الروسي " فياتشيسلاف فولودين"، الذي جاء إلى إيران للمشاركة في مؤتمر برلمانات الدول الست، حيث تباحثا حول قضايا مختلفة.

وخاطب لاريجاني رئيس مجلس الدوما قائلاً: لقاءاتنا المستمرة دليل على عمق التعاون والمحبة بين البلدين وعلى الإرادة لتنمية العلاقات الثنائية.

وأضاف أن نماذج التعاون التي ظهرت في المنطقة يمكن تطبيقها على القضايا الاخرى موضحاً أن مباحثات استانة احدى الامثلة الواضحة عن التعاون بين الدول لحل أزمات المنطقة والتي كانت مبادرة جيدة لحل الأزمة السورية.

ومن جانبه نوه رئيس مجلس الدوما الروسي " فياتشيسلاف فولودين"، إلى أن هذا اللقاء الرابع خلال السنة الحالية وهذا يدل على إرادة الدولتين لتوسيع العلاقات فيما بينهما.

وأوضح أن رؤساء روسيا وإيران اتخدوا قرارات مؤثرات لتنمية العلاقات الثنائية متابعا أن  مجلس الدوما الروسي أيضاً سيصدر قوانين في هذا الخصوص من اجل زيادة اللقاءات والحوارات البرلمانية بين البلدين.

وأضاف انه ليس فقط المعضلات اوالمشاكل المشتركة التي ادت إلى التقرب بين إيران وروسية وأنما الشراكة الاستراتيجية بينهما من اجل تأمين المصالح المشتركة للطرفين./انتهى/ 

رمز الخبر 1890246

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 11 =