إيرانيون يبتكرون مستشعرات غير مكلفة لكشف الأغذية الفاسدة بواسطة تقنية النانو

ابتكر باحثون ايرانيون مقياسًا نانويًا رخيصًا وسريعًا للكشف عن وجود البكتيريا في الطعام ، وذلك من خلال إجراء مشروع بحث مشترك مع باحثين من جامعة "ليل" الفرنسية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ، بأن الفساد الناجم عن وجود البكتيريا في المنتجات الغذائية ، بالإضافة إلى تعريض صحة المستهلكين للخطر ، يتسبب العديد من الخسائر الاقتصادية على مثلث المصنعين والمنتجين والبائعين ، مما استوجب العمل للحيلولة دون التسبب بأضرار أكبر وتقليص دائرة خوف المنتجين والمشترين جراء هذه الجائحة الغذائية.

وفي هذا السياق ، نجح باحثون في جامعة أردبيل الإيرانية ، بالتعاون مع باحثين من جامعة "ليل" الفرنسية ، في أبحاثهم المختبرية ، بتوفير مستشعرات نانوية سريعة وغير مكلفة لتحديد مسببات الأمراض في الوقت المناسب في الغذاء والطعام.

وأوضح الأستاذ والباحث في جامعة أردبيل الدكتور "مانادنا أميري" ، بأنه تمكن من خلال الدراسات المخبرية التي أجراها مع كادره العلمي في إنتاج مستشعرات نانوية غير مكلفة وسريعة قادرة على الكشف السريع وبدقة عالية جدا للأطعمة الفاسدة مما يحول دون الإصابة بالأمراض الخطيرة والوقاية منها./انتهى/

رمز الخبر 1890338

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 7 =