طهران ترحّب بالتقدم المحرز في المشاورات بين أطراف المفاوضات اليمنية في السويد

رحّب وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف ، اليوم الثلاثاء ، بالتقدم المحرز في عدد من القضايا، في ما يتعلق بالمشاورات السياسية الدائرة بين الأطراف اليمنية في السويد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ، بأنه جاء في تغريدة نشرها وزير الخارجية الإيرانية بعد ظهر اليوم الثلاثاء على تويتر أن "إيران ترحب بالاتفاقات الأولية بين الأطراف اليمنية في ستوكهولم تحت رعاية الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة وتؤيد بقوة استمرار المحادثات حتى يتم التوصل إلى اتفاقات نهائية في جميع المجالات. حان الوقت لكي ينهي الغزاة الأجانب غاراتهم الجوية وجرائمهم ضد الإنسانية".

وكان أعلن المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث أنه تمّ احراز تقدم في عدد من القضايا، في ما يتعلق بالمشاورات السياسية الدائرة بين الأطراف اليمنية في السويد. وفي مؤتمر صحافي عقده غريفيث في اليوم الخامس من المشاورات، أشار الأخير الى أن "الطرفين ناقشا تفاصيل إعادة فتح مطار صنعاء، وتدابير خفض التصعيد في كل من تعز والحديدة، وتنفيذ اتفاق تبادل الأسرى، فضلاً عن الوضع الاقتصادي". وذكر المبعوث الخاص أنه سيتم الإعلان عن اتفاقات ملموسة في نهاية هذه الجولة من المشاورات.

وأوضح جريفيث أنه "يجري الآن بحث موعد ومكان الجولة المقبلة من المشاورات مع الطرفين"، مشيراً إلى أن الموعد سيكون في بداية العام المقبل. هذا وأعرب المبعوث الخاص عن "تفاؤله مجدداً بالروح الإيجابية والجدية التي أظهرها الطرفان في هذه الجولة"، مؤكداً أنه "لا يزال طموحاً بشأن نتائج هذه الجولة من المشاورات، وتحقيق اختراقات في اليومين المقبلين "./انتهى/

رمز الخبر 1890380

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 5 =