القوات الاجنبية غير الشرعية المتواجدة في سوريا يتعين عليها الخروج من هذا البلد

دعا السفير الايراني لدى الامم المتحدة اسحاق آل حبيب الى دعم العملية السياسية الراهنة لانهاء الازمة في سوريا ومضيفا على القوات الاجنبية المتواجدة في سوريا بدون اذن من الحكومة الشرعية الخروج من هذا البلد .

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن السفير الايراني لدى الامم المتحدة اسحاق آل حبيب، اوضح  في اجتماع مجلس الامن الدولي الذي عقد اليوم الخميس حول الملف السوري انه وعقب سنوات من النزاع في سوريا والتدعيات الامنية والاقتصادية والاجتماعية والانسانية الناجمة عنه حان الوقت الان لتدعم الاسرة الدولية العملية السياسية لانهاء الازمة في هذا البلد .

واكد انه الى جانب ذلك على العالم ان يدعم ايضا عملية اعادة اعمار سوريا وعودة اللاجئين والمشردين .

واشار السفير الايراني لدى الامم المتحدة الى الاجتماع الاخير لوزراء خارجية الدول الاعضاء في مسار استانا في جنيف ومشاوراتهم مع المندوب الخاض للامين العام للامم المتحدة في الشان السوري وقال انه تم تحقيق تقدم جيد على صعيد تشكيل لجنة صياغة الدستور السوري وينبغي ان تستمر بحكمة وصبر .

واكد آل حبیب انه في الوقت الذي ينبغي ان تكون قضية تقرير مصير سوريا حصرية على شعب هذا البلد ، على العالم ان يعمل على تسهيل العملية السياسية في هذا البلد فحسب وان يتجنب اي مسعى لفرض املاءاته على الشعب السوري.

واشار الى انه والى جانب المساعي الرامية الى انجاح العملية السياسية ينبغي ان يتواصل مكافحة الارهاب وفقا للقانون الدولي وتجنيب المدنيين من اية خسائر وقال ان وزراء خارجية الدول الضامنة في مسار استانا اكدوا ايضا في اجتماعهم الاخير على ضرورة احترام سيادة واستقلال ووحدة التراب السوري .

وقال ان هذا المبدا ينبغي ان يحترم من قب جميع الدول ويعني ذلك ان على جميع القوات الاجنبية المتواجدة بدون اذن من الحكومة السورية الخروج من هذا البلد.

ولفت آل حبیب الى الحظر الراهن على سوريا مؤكدا ضرورة رفع هذا الحظر عن هذا البلد./انتهى/

رمز الخبر 1890654

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 5 =