تيار الإصلاح الوطني العراقي يعزي بوفاة اية الله هاشمي شاهرودي

أصدر تيار الإصلاح الوطني العراقي برئاسة الدكتور ابراهيم الجعفري بيان تعزية بمناسبة وفاة اية الله الفقيد السيد هاشمي الشاهرودي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن تيار الاصلاح الوطني العراقي برئاسة الدكتور ابراهيم الجعفري أصدر بيانا عزى به الأمة الاسلامية والعلماء والطبة بوفاة اية الله السيد محمود هاشمي شاهرودي.

ويلي نص البياني التالي:

بسم الله الرحمن الرحيم
(كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ (26) وَيَبْقَىٰ وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ (27) )
صدق الله العلي العظيم.. 

بلغنا نبأ وفاة آية الله العظمى الفقيه السيد (محمود الهاشمي الشاهرودي) رحمه الله تعالى، ونحن في حزن واسى شديدين، إذ انتقل الى جوار ربه والأمة الإسلامية بأمس الحاجة إليه، وإلى أمثاله من العلماء الاجلاء، فإن الموت وإن كان أمرا مقضيا إلا أنه للمؤمنين فاجعة كبيرة، ودرس عظيم.

لقد خسرت الامة في هذا اليوم مجاهدا، وعالما، ومتصديا، ومدافعا عن الإسلام والمسلمين، فكان من اساطين العلم والمعرفة، وجهابذة البحث الخارج في الحوزة العلمية، ورئيسا لمجلس القضاء الأعلى، ورئيسا للمجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق، فقد كان من مقارعي الدكتاتورية (المقبورة)، ومن الرجال الذين يفكرون بمصير الامة الإسلامية ونهضتها وتقدمها، إذ خلف وراءه الكثير مما ينتفع به فضلا عن شغله الكثير من المواقع القيادية في الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

نتقدم بأصدق كلمات العزاء لكل المؤمنين في العالم، ولكل المرجعيات الدينية وطلبة العلم، ونسأله تعالى بأن يتقبل الفقيد بقبول حسن، وأن يمن على ذويه ومحبيه، ومقلديه، بالصبر والسلوان، إنه سميع مجيب.

رمز الخبر 1890794

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 5 =