جهانغيري: الحكومة الإيرانية جادة في معالجة مشاكل شركات النقل البحري

صرح النائب الأول للرئيس "إسحاق جهانغيري" بأن الملاحة الايرانية تعيش في الظرف الراهن تحت وطأة العقوبات الخانقة، وقال "إن الحكومة جادة في حل جميع المشاكل المتصلة بشركات النقل البحري".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، بأن جهانغيري، قال في تصريح ادلى به خلال اجتماع عقده مع المدير التنفيذي لمؤسسة الملاحة الايرانية وعدد من الشركات المرتبطة بها، انه بالامكان ادارة شؤون البلاد بالصادرات غير النفطية فقط.  

واضاف: ان خطط اعداء ايران تقوم على خنق اقتصاد البلاد لممارسة الضغوط على الشعب كما ان الاميركيين يهدفون الى اعاقة واردات السلع الى ايران سواء المواد الخام وكذلك السلع الاساسية. 

وتابع: ان مؤسسة الملاحة الايرانية تضطلع بمسؤولية كبيرة بسبب الحظر الاميركي وتقييد الشركات الاجنبية تعاونها مع ايران.

واعرب عن ابتهاجه للقابليات التي يحظى بها الاسطول البحري الايراني، موضحا: ان الاسطول قد اكتمل حالياً بفضل شراء مختلف انواع السفن، عادّا هذه الخطوة بالمهمة والكبيرة.

ولفت الى ان الاسطول الايراني يستطيع تقديم الخدمات الى البلدان الاخرى فضلا عن سد حاجة البلاد في مجال عمليات النقل البحري ونشاطات الاستيراد والتصدير لمختلف انواع السلع/انتهى/

رمز الخبر 1891094

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 7 =