عبداللهيان:  السياسات الأمريكية تضر أمن واستقرار المنطقة

أكد المساعد الخاص لرئيس مجلس الشوري الإسلامي للشؤون الدولية حسين أمير عبداللهيان ضرورة تعزيز التعاون بين البلدين؛ مضيفا إن السياسات الأمريكية التدخلية تضر أمن واستقرار المنطقة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن عبداللهيان التقى بعضو لجنة السياسة الخارجية في مجلس النواب العراقي ووزير الداخلية السابق في هذا البلد محمد الغبان وبحث معه العلاقات الثنائية بين طهرن وبغداد.

وفي مستهل اللقاء هنأ عبداللهيان العراقيين على بدء أعمال البرلمان والحكومة العراقية الجديدة؛ مؤكدا ضرورة تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في مختلف المجالات لا سيما علي الصعيد البرلماني.
وفيما أشار الى عملية نقل القوات العسكرية الأميركية من سوريا الي العراق، صرح المساعد الخاص لرئيس مجلس الشوري الإسلامي للشؤون الدولية، ان الجمهورية الإسلامية تعتبر أمن العراق من أمنها وأمن المنطقة، كما تعتبر السياسات التدخلية الأميركية في المنطقة بأنها تتناقض تماما مع الإستقرار والأمن.
وأضاف عبداللهيان، ان الشعب العراقي والقادة العراقيين عملوا باقتدار وحكمة في مكافحة الإرهاب والحفاظ علي الإستقلال وسلامة الأراضي العراقية.
بدوره، عبر الغبان عن سروره حيال العلاقات الوثيقة والأخوية القائمة بين البلدين؛ مشيدا بدعم الجمهورية الإسلامية للعراق وقائلا، ان الحكومة العراقية والبرلمان العراقي يتحركان دوما في مسار تنمية العراق والمنطقة وإرساء الإستقرار والأمن فيهما.
ورحب الغبان بتعزيز العلاقات بين القطاعات الخاصة والنهوض بالتعاون الثنائي وكذلك البرلماني خلال فترة مهام الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي.
وفيما استعرض الجانبان خلال هذا اللقاء، آخر التطورات على الصعيدين الإقليمي والدولي، بحثا مختلف المواضيع والقضايا ذات الإهتمام المشترك في المجال السياسي وسبل تعزيز التعاون الإقليمي./انتهى/

رمز الخبر 1891283

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 1 =