قمة بولندا تأتي لتغطية التخلي الأوروبي عن "الآلية المالية"

رأى العضو في كتلة "النواب الولائيون" بمجلس الشورى الاسلامي حجة الاسلام احمد سالك ان الاوروبيين حلفاء امريكا وقمة بولندا تأتي لتغطية التخلي الأوروبي عن الآلية المالية (SPV) وحرف الأنظار عنها.

وعلق حجة الاسلام سالك في حديث لوكالة مهر للأنباء على القمة المزمع عقدها فى بولندا الشهر المقبل برعاية أمريكية والتى ستركز على الشرق الأوسط ولاسيما إيران قائلا: ان عقد العديد من القمم والاجتماعات المعادية لإيران في اوروبا والولايات المتحدة يأتي ضمن المؤامرات التي تحاك ضد الشعب الايراني.

واضاف انه مثل هذه القمم مجرد محاولات يائسة مآلها فشل موضحا: لن ننسى أبداً الاجتماع الذي عقدته منظمة "مجاهدي خلق" الارهابية في فرنسا بمشاركة سعودية حيث افشى وزير الخارجية السعودية آنذاك نبأ هلاك زعيم المنظمة مسعود رجوي ما ادى الى احراج اعضاء المنظمة.

وتابع النائب الايراني ان هذه القمة ستبوء بالفشل على غرار القمم السابقة لافتا الى ان مشاركة بنيامين نتنياهو في هذه القمة بهدف تغطية جرائم الكيان الصهيوني في سوريا وفلسطين وحرف انظار المجتمع الدولي.

وشدد سالك على ان اوروبا حليفة وثيقة لامريكا لاسيما الدول الثلاث فرنسا والمانيا و بريطانيا محذرا من عقد الأمل على المفاوضات مع الجانب الاوروبي والرهان على الالية المالية (SPV )./انتهى/

رمز الخبر 1891321

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 7 =