خطيب جمعة طهران مخاطبا المسؤولين: لا تخونوا أماناتكم وأعملوا بواجبكم!

طالب إمام وخطيب جمعة طهران آية الله موحدي كرماني المسؤولين في البلاد بضرورة القيام بواجباتهم بأحسن شكل ممكن قائلا " احذروا ولا تخونوا أماناتكم لأنكم أمناء الشعب".

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن صلاة الجمعة اليوم أقيمت بإمامة إمام وخطيب جمعة طهران المؤقت آية  الله موحدي كرماني وقد تطرق في خطبتيه إلى قضايا داخلية وخارجية.

وعلى الصعيد الداخلي طالب إمام وخطيب جمعة طهران المؤقت آية  الله موحدي كرماني المسؤولين في البلاد بضرورة القيام بواجباتهم بأحسن شكل ممكن قائلا " احذروا ولا تخونوا أماناتكم لأنكم أمناء الشعب".

كما أشار آية الله كرماني إلى المال العام وضرورة الحفاظ عليها باعتباره بيت مال المسلمين وقال في هذا الخصوص" ان أخذ بيت المال ليس بالشيء الهين، وهل يفكر أحد ما أنه إذا سرق مليارات تومن وهرب إن الأمور قد انتهت، ألا يعلم إن غدا ينتظره الحساب وسيسأل عن هذه الأموال؟".

واعتبر امام جمعة طهران الموقت آية الله محمد علي موحدي كرماني، الاوضاع الاقتصادية والمعيشية للشعب بانها ناجمة عن الحظر، مؤكدا امكانية حل هذه المشاكل بالاعتماد على طاقات البلاد الهائلة والثقة بالشعب.

وعلى صعيد آخر اشار امام جمعة طهران المؤقت الى تاريح انشاء مجموعة العمل المالي FATF، وقال: تم تأسيس مجموعة العمل المالي (FATF) في باريس قبل ثلاثين عاماً من قبل اميركا وفرنسا وبريطانيا وايطاليا وكندا واليابان، وتهدف إلى اضفاء الشفافية المالية ومكافحة غسيل الأموال، لكن بعد 11 سبتمبر أضيفت الى اهدافها مكافحة تمويل الارهاب.
وتابع آية الله موحدي كرماني: وعلى الرغم من أن مجموعة العمل المالي (FATF)  تستخدم حسب الظاهر لمكافحة غسيل الأموال والإرهاب، فإن آليتها هي في الواقع الحصول على معلومات استخباراتية عن المصادر والنظم المالية للدول الأخرى، وتعمل كذراع لوزارة الخزانة الاميركية في تشديد اجراءات الحظر الاميركية ضد ايران وتيار المقاومة.
واشار عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام الى اعتراف صريح من قبل احد مسؤولي الخزانة الاميركية ، وقال: ان هذا الشخص أقر بأن اميركا بحاجة إلى مجموعة العمل المالي FATF  من اجل وضع الصعوبات امام ايران بهدف ان يكون لها حضور مؤثر في الجمهورية الاسلامية.
واوضح خطيب جمعة طهران المؤقت، ان مجموعة العمل المالي FATF تم تصميمها من قبل وزارة الخزانة الاميركية، بهدف السيطرة على الموارد المالية للدول الاخرى، معتبرا مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب بانها اكذوبة اطلقتها اوروبا واميركا والكيان الصهيوني لانهم مصدر الارهاب وغسيل الاموال في العالم.
ولفت آية الله موحدي كرماني الى اميركا اعترفت على لسان وزيرة خارجيتها السابقة هيلاري كلينتون بتأسيس داعش.
واشار نائب رئيس مجلس خبراء القيادة الى جماعات طالبان وجبهة النصرة وباقي الجماعات الارهابية في المنطقة ونفذت اعمالها الوحشية ضد الابرياء وتدمير التراث الثقافي والحضاري في بلدان المنطقة كان بدعم وتنسيق من قبل اميركا واوروبا، في حين قامت الجمهورية الاسلامية الايرانية بمحاربة الجماعات الارهابية والتكفيرية في العراق وسوريا ودحرها.

رمز الخبر 1891449

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 14 =