الخارجية العراقية تدين قيام القوات التركيَّة بفتح نيران أسلحتها على مواطني شيلاديزي

اصدرت وزارة الخارجية العراقية بيانا بشأن قيام القوات التركيَّة بفتح نيران أسلحتها على مواطني شيلاديزي، مبينة انها ستستدعي السفير التركي في العراق لتسليمه مذكرة احتجاج.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن وزارة الخارجية العراقي بيانا ادانت فيه ما قامت به القوات التركيَّة من فتح نيران أسلحتها على مواطنينا في ناحية شيلاديزي، ومجمع سبريي ضمن قضاء العماديّة بمحافظة دهوك، والذي أدى لسقوط ضحية وعدد من الجرحى، أعقبها قيام الطيران العسكريِّ التركيِّ بالتحليق على ارتفاعات مُنخفِضة، ممَّا تسبَّب بالذعر بين المواطنين".

اضافت "إنّنا إذ نُعبِّر عن أسفنا للضحايا والخسائر فإنَّ وزارة الخارجيّة ستقوم باستدعاء السفير التركيِّ لدى بغداد، وتُسلـِّمه مذكرة احتجاج حول الحادث والمطالبة بعدم تكراره"، مشيرة الى ان "سيادة العراق وأمن مُواطِنيه تقع في المقام الأوَّل ضمن مسؤوليات الحكومة العراقـيَّة".

واكدت "ادانة العراق الثابتة لأي تجاوز على أمنه وسيادته، أو استخدام أراضيه للاعتداء على أمن وسلامة أي من دول الجوار".

وكان مصدر امني افاد، بقيام متظاهرين بحرق احد المقرات التابعة للقوات التركية والاستيلاء عليه في ناحية شيلادزي التابعة لقضاء العمادية على خلفية مقتل خمسة مواطنين بقصف الطائرات التركية.

رمز الخبر 1891708

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 10 =