ظريف: أمريكا تمر في أزمة وتسعى للخروج من العزلة التي باتت تعيشها

قال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف إن الولايات المتحدة الأمريكية باتت اليوم تمر في أزمة وهي تحاول ان تخرج نفسها من العزلة التي تعيشها.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن  وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف شارك في اجتماع للبرلمان الايراني وألقى كلمة أمام نواب الشعب الايرانية.

وأشار وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف إلى السياسيات الأمريكية تجاه الجمهورية الاسلامية الايرانية وأكد إن الولايات المتحدة الأمريكية باتت اليوم تمر في أزمة وهي تحاول ان تخرج نفسها من العزلة التي تعيشها.

وأعرب محمدجواد ظریف، في تصريح ادلى به خلال الاجتماع المفتوح للنواب ردّا على سؤال النائب عن أهالي لارستان /جنوب ايران/ جمشيد جعفر بور حول سبب عدم الاكتراث بحقوق التجار والصرافين الايرانيين في الامارات، عن أسفه لأن هذا البلد دخل مرحلة جديدة في التصرفات غير المقبولة مع الجمهورية الاسلامية بسبب أخطائه السياسية واستراتيجية مسؤوليه في الحروب المختلفة لاسيما في الحرب التي تشنّ ضد الشعب اليمني المظلوم رغم علاقاتها الاقتصادية الواسعة مع ايران.

وقال: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية فضلا عن العلاقات الدبلوماسية سلكت سبلا أخرى لفتح منافذ في العلاقات الاقتصادية ومنها البحث عن بلدان بديلة.

واضاف: ان عددا من التجار الايرانيين في الامارات باتوا يعانون من مشاكل وقد انتقل عدد كبير منهم الى بلدان اخرى فيما تم توفير الاجواء للانتقال الى بلدان اخرى وقد تم التصرف السياسي المطلوب مع الامارات بهذا الشأن.

وأشار ظریف إلي أن تشكیل دائرة الشؤون الاقتصادیة فی وزارة الخارجیة كان عملا شاقا للغایة، لأن وزارة الخارجیة قامت بثلاث أو أربع جولات من العمل الاقتصادی غیر الناجح بعد الثورة، لكن كان علینا إعادة تنظیم الیة أساسیة لاستئناف الشؤون الاقتصادیة فی وزارة الخارجیة.
وأضاف أنه تم إنشاء دائرة الشؤون الاقتصادیة فی ینایر من العام الماضی، وفی الواقع، تم تعیین السید أنصاری مساعدا للشؤون الاقتصادیة فی وزارة الخارجیة. هذا الشخص كان مدیرا للشؤون الاقتصادیة سابقا فی وزارة الخارجیة، وشغل مناصب فی ثلاث سفارات فی بریطانیا وروسیا والهند، حیث كان أفضل خیار لنا .
وتابع ظریف قائلاً: سجلت دائرة الشؤون الاقتصادیة فی وزارة الخارجیة سجلاً طیباً خلال الأشهر العشرة الماضیة، لذلك تمكنت هذه الدائرة من فتح نوافذ فی مواجهة الحظر.//انتهى/

رمز الخبر 1891752

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =