النمسا تعلن دعمها لحضور الشركات الاوروبية في ايران

رحبت وزيرة خارجية النمسا "كارين كنايسل" بانشاء الآلية المالية الاوروبية الخاصة، واكدت دعمها لحضور الشركات الاوروبية وتسهيل التعاملات التجارية مع ايران.

وقالت وزير خارجية النمسا  في تصريح قبل انعقاد اجتماع وزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي في العاصمة الرومانية بوخارست انه علينا توفير تسهيلات للشركات الصغيرة والمتوسطة والحيلولة دون عدم تمكنها من الحصول على مصادر مالية مصرفية بسبب الحظر.
واشارت كنايسل الى الآلية المالية الاوروبية الخاصة (INSTEX) التي تم تدشينها أمس الخميس واضافت: انه بما اننا نتحث عن احجام صغيرة فان الالية المالية ليست مناسبة للشركات الكبيرة.
ونوهت الى الاستثمارات الجادة التي تم توظيفها من قبل الاوروبيين في ايران العام الماضي خاصة من جانب فرنسا وايطاليا وقالت: لقد خرجت الاستثمارات الرئيسية سريعا وحلت شركات صينية مكانها.
وحول موقف اميركا من هذه الآلية المالية قالت وزيرة خارجية النمسا: ان الاتحاد الاوروبي لم يتمكن حتى بعد الازمة المالية عام 2012 من ارساء آية محددة لمواجهة مثل هذا النوع من الازمات.
ویذكر ان وزراء خارجیة المانیا وبریطانیا وفرنسا اعلنوا رسمیا امس الخمیس خلال مؤتمر صحفي مشترك بعد اجتماع وزراء خارجیة الاتحاد الاوروبي في بوخارست عن اطلاق أداة دعم العمليات المالية التجارية INSTEX، وهي آلية خاصة تهدف إلى تبسيط تنفيذ معاملات مالية تجارية قانونية بين الاقتصاديين الأوروبيين وايران.

رمز الخبر 1891873

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =