غريفيث: اتفاق تبادل الأسرى في اليمن يدعم عملية السلام

قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن مارتن غريفيث اليوم الثلاثاء إن سرعة تنفيذ اتفاق تبادل الأسرى ستساهم في دفع الجهود الرامية إلى تسوية سياسية.

جاء ذلك حلال افتتاح أولى جلسات اللجنة المشرفة على تنفيذ اتفاق تبادل الأسرى في العاصمة الأردنية عمّان.

واضاف غريفيث أن صياغة قائمة نهائية بأسماء آلاف الأسرى ينبغي أن تكتمل بحلول نهاية محادثات تستمر ثلاثة أيام في عمان بين الوفد الوطني ووفد الرياض، لافتا إلى أن الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر سوف تتسلمان القائمة.

وأوضح المبعوث الأممي "ستضع أساسا للخطوة المقبلة التي ستكون تنفيذ هذا الإفراج"، مؤكدا أهمية اتفاق تبادل الأسرى من أجل تحقيق تقدم في إنهاء الصراع الذي أودى بحياة عشرات الآلاف وجعل 15.9 مليون شخص عرضة للجوع الشديد.

وقال غريفيث "النجاح في هذا الشأن ليس على قدر كبير من الأهمية بالنسبة لمن سيُفرج عنهم فحسب وإنما أيضا للعملية السياسية الأوسع حيث تحدونا آمال في أن يحل الطرفان الخلافات التي تقسمهما ويعيدان السلام إلى اليمن".

من جهته عبر رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بيتر ماورير عن تفاؤل مشوب بالحذر. وقد يستغرق تنفيذ الاتفاق أسابيع.

وقال ماورير "الثقة لا تولد بين عشية وضحاها. إنها عملية صعبة"./انتهى/

رمز الخبر 1892025

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 14 =