خطيب جمعة طهران ينتقد المواقف الأوروبية من الاتفاق النووي

وصف خطيب جمعة طهران المؤقت آية الله سيد احمد خاتمي، الآلية المالية الاوروبية بانها مثل صيغة النفط مقابل الغذاء، معتبرا انها تمثل اهانة للشعب الايراني.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن خطيب جمعة طهران المؤقت آية الله سيد احمد خاتمي أم المصلين في العاصمة الايرانية طهران اليوم الجمعة وألقى خطبتين قبل أداء الصلاة.

واشار آية الله خاتمي في خطبة الجمعة، الى ازاحة الستار عن صاروخ "دزفول" البالستي الجديد الذي يبلغ مداه عدة آلاف من الكيلومترات، وقال: في اطار  سياسة الردع التي تنتهجها الجمهورية الإسلامية،فان ايران مصممة على الدفاع عن نفسها، وان أصغر رسالة لعرض هذا الصاروخ هي أنه اذا أراد الأعداء أن يرتكبوا أدنى خطأ، فسوف تنزل هذه الصواريخ على رؤوسهم كالصاعقة.
وشرح امام جمعة طهران المؤقت العوامل التي ادت الى فشل مؤامرات الاعداء ضد الجمهورية الاسلامية، وهي ان الثورة الاسلامية تعتبر ثورة الهية من ناحية الشعارات والاهداف، اضافة الى اطاعة الولي الفقيه، وامتلاك الشعب البصيرة والوعي، ومشاركة الشعب في جميع الانتخابات والمسيرات، ومقاومة وصمود الشعب في التصدي لمختلف المؤامرات والدسائس التي حاكتها القوى المعادية للثورة، فضلا عن الادارة الجهادية ووحدة الصف.
واعتبر آية الله خاتمي، اوروبا واميركا وجهان لعملة واحدة، داعيا الى عدم القبول بوعود الاوروبيين التي وصفها بانها كالحلوى المريرة.
واكد ان الآلية المالية الاوروبية تشبه صيغة النفط مقال الغذاء، وتعد اهانة للشعب الايراني.

رمز الخبر 1892085

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 1 =