فنزويلا تمهل واشنطن 3 أيام لسحب دبلوماسيها

بعد ساعات من إعلان الخارجية الأمريكية أنها ستسحب هذا الأسبوع جميع موظفيها الدبلوماسيين المتبقين في فنزويلا، أعلن وزير الخارجية الفنزويلي، خورخي أرياسا، أن سلطات بلاده منحت الدبلوماسيين الأمريكيين مهلة مدتها 72 ساعة لمغادرة الأراضي الفنزويلية.

ونشر أرياسا، على حسابه في موقع تويتر، اليوم الثلاثاء، بيانا رسميا لحكومة فنزويلا تعلن فيه عن قرارها وقف الاتصالات مع الولايات المتحدة بخصوص إنشاء بعثات التمثيل الدبلوماسية بين البلدين.

وقال أرياسا: يجب أن يغادر الموظفون الدبلوماسيون الأمريكيون أراضي فنزويلا في غضون الساعات الـ72 المقبلة.

واعتبر وزير الخارجية الفنزويلي، أن وجود الدبلوماسيين الأمريكيين في فنزويلا يهدد الاستقرار في البلاد.

ويأتي منح هذه المهلة بعد ساعات من إعلان الخارجية الأمريكية أنها ستسحب هذا الأسبوع جميع موظفيها الدبلوماسيين المتبقين في فنزويلا.

وأشارت الوزارة، في بيان، إلى الوضع المتدهور في كاراكاس، معتبرة أن وجود الموظفين الأمريكيين في سفارة واشنطن لدى فنزويلا يشكل 'قيدا على السياسة الأمريكية'.

وتمر فنزويلا منذ العام الماضي بأزمة سياسية حادة تمحورت حول مواجهة بين سلطة الرئيس، نيكولاس مادورو، والجمعية الوطنية، أي البرلمان، ذات الأغلبية المعارضة، مصحوبة باحتجاجات واسعة ضد الحكومة على خلفية استمرار تدهور الأوضاع الاقتصادية في البلاد.

وتمثل الولايات المتحدة الداعم الأكبر للمعارضة الفنزويلية بقيادة خوان غوايدو، الذي أقالته المحكمة العليا في البلاد من رئاسة الجمعية الوطنية ليعلن نفسه يوم 23 يناير رئيسا انتقاليا لفنزويلا في خطوة يقول إنها تجري بالتوافق مع الدستور، متعهدا بإجراء انتخابات رئاسية 'ديمقراطية' بعد أن فاز مادورو في السباق الرئاسي الماضي.

وسبق أن أكدت الولايات المتحدة أنها تجري مفاوضات مكثفة مع قوى مختلفة في فنزويلا وخاصة الضباط في الجيش لإقناعهم بضرورة الانضمام إلى صفوف المعارضة، وذلك بالتزامن مع فرض عقوبات اقتصادية على المؤسسات الحكومية والمسؤولين في البلاد، بينهم مادورو./انتهى/

رمز الخبر 1893061

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 3 =