داعش يتبنّى إعدام جيولوجي كندي في بوركينا فاسو

ذكرت وسائل إعلام أن تنظيم "داعش" الإرهابي أعلن مسؤوليته عن خطف وقتل مواطن كندي في بوركينا فاسو في يناير الماضي دون تقديم دليل على ذلك.

وحسب "رويترز"، ألقى عناصر التنظيم جثة المواطن الكندي كيرك وودمان في الصحراء بعد إعدامه.

وقال مسؤلوون في بوركينا فاسو إن المواطن الكندي قتل رميا بالرصاص وألقيت جثته في منطقة تتعرض لتهديد متزايد من الزمر الإرهابية.

وعثر على جثة كيرك وودمان في 16 يناير الماضي بعد يومين من اختطافه من قبل مجموعة من المسلحين في موقع تعدين تديره شركة بروغريس مينيرالز ومقرها فانكوفر في شمال شرق بوركينا فاسو.

المصدر: وكالات

رمز الخبر 1893539

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 16 =