روحاني: التبادل التجاري بين ايران والعراق سيرتفع الى 20 مليار دولار

أكد الرئيس الايراني حسن روحاني أن التبادل التجاري بين ايران والعراق سيرتفع الى 20 مليار دولار، معلناً عن أن الاجراءات الخاصة لربط خطوط السكك الحديدية بين مدينتي شلمجه والبصرة ستدخل حيز التنفيذ بعد شهر رمضان القادم.

 وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن الرئيس الايراني حسن روحاني وخلال المؤتمر الصحفي المشترك مع رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي في طهران اليوم السبت، وصف العلاقات بين ايران والعراق بانها تاريخية وعميقة وقال، ان العلاقات الطيبة سائدة بين شعبي البلدين منذ قرون طويلة ولقد شهدنا تطوير هذه العلاقات.

واضاف ان احدى القضايا الهامة التي تم مناقشتها بين الطرفين اليوم هو تنفيذ التوافقات الموقعة بين البلدين خلال الزيارة الاخيرة التي قمت بها الى العراق، واولها مجانية تاشيرات الدخول بين البلدين حيث يستفيد مواطنوهما من ذلك في الوقت الحاضر ونامل بان يساعد هذا الامر في تسهيل العلاقات الثنائية.

وصرح بانه تم اليوم التوصل الى اتفاق مهم جدا يتعلق بكري نهر اروند الذي تم التاكيد عليه من قبل الطرفين ونأمل بان يتم فی غضون شهرین صياغة جميع البرامج الفنية لنشهد بعده البدء بعمليات الكري فيه.

كما اشار الى اتفاق مهم اخر يتعلق بالربط السككي بين ايران والعراق بمد خط سكك الحديد بين شلمجة والبصرة والذي سترتبط به مسارات مختلفة مستقبلا، معربا عن امله بانجاز العمليات والتفاهمات الفنية بشانه لتنطلق من ثم عمليات تنفيذه بعد شهر رمضان المبارك (بعد شهرين).

واكد الرئيس روحاني، ان برنامج صادرات ايران الى العراق من الكهرباء والغاز ومستقبلا النفط سيستمر ونحن مستعدون في هذا المجال، معربا عن امله بتسهيل هذه العلاقات الممتازة ليس فقط بين البلدين بل مع الدول الاخرى في المستقبل ايضا.

واضاف، انه تم خلال الاشهر الماضية اتخاذ خطوات جيدة في مجالات العلاقات المالية والنقدية والبنكية ونامل بان نشهد خلال الزيارة القادمة لمحافظ البنك المركزي الايراني الى بغداد اكمال هذه الخطوات.

وقال الرئيس روحاني، ان العلاقات التجارية بين البلدين جيدة جدا وان خطتنا للمستقبل هي ايصال حجم التبادل الى 20 مليار دولار حيث نامل بان نتمكن من الوصول الى هذا المستوى في غضون الاشهر والاعوام القادمة.

كما نوه الرئيس الايراني الى اتفاق البلدين لانشاء مدن صناعية مشتركة في الحدود بينهما حيث تم الاتفاق كخطوة اولى في هذا المجال على انشاء مدينة صناعية في الجنوب (جنوب غرب ايران) ومدينة صناعية اخرى في الغرب (غرب ايران) مع الاقليم (كردستان العراق)، واضاف، انه تم التاكيد من قبل الطرفين كذلك حول المواصفات القياسية لسلع البلدين وكذلك بشان الادوية والاجهزة الطبية، ونامل بالاتفاق بين البلدين سريعا حول الشركات المسؤولة فيهما بشان المواصفات القياسية.

وبشان العلاقات العلمية والبحثية بين البلدين، لفت الى العلاقات الوثيقة والودية جدا منذ القدم بين الحوزتين العلميتين في النجف وقم، معربا عن الامل بالمزيد من تعزيز هذه العلاقات الى جانب العلاقات العلمية بين الجامعات والمراكز البحثية.

واعرب عن امله بالمزيد من تعزيز العلاقات والتعاون بين البلدين في مجال مكافحة الارهاب والمخدرات والتهريب واضاف، ان مباحثات جرت بين وزارتي الداخلية الايرانية والعراقية للمكافحة بصورة اقوى للارهاب الذي يخلق بعض الاحيان مشاكل في شمال غرب ايران عند الحدود مع الاقليم (كردستان العراق) وسنتصدى لهذه المشاكل بالتاكيد من خلال التعاون مع بعض.

وصرح الرئيس روحاني بان قضايا المنطقة كانت من القضايا التي بحثها الطرفان واضاف، ان وجهات نظرنا مشتركة في الكثير من قضايا المنطقة حيث لنا مواقف مشتركة فيها، كما في قضية ان القدس يجب ان تكون العاصمة الدائمة لفلسطين وان الجولان جزء لا يتجزأ من ارض سوريا ولابد من انهاء حرب اليمن سريعا وان طريق الحل له هو الحل السياسي وكذلك ارساء الامن والاستقرار في المنطقة كلها./انتهى/.

رمز الخبر 1893600

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 14 =