زنغنة يفند المزاعم القائلة بأن وزارة النفط تمنع عبور مياه السيول الى هور العظيم

نفى وزير النفط الايراني، بيجن زنكنة، شائعات زعمت ان وزارة النفط منعت عبور مياه السيول الى هور العظيم للحيلولة دون تضرر المنشآت النفطية فيها.

واشار زنغنة في مقابلة  مع التلفزيون الايراني مساء الخميس، الى شائعات روجت لها وسائل اعلام اجنبية وبعض المواقع في المجال الافتراضي قائلا: ان اعداء ايران اعلنوا بان الحكومة ووزارة النفط منعتا تعمدا امتلاء هور العظيم بالمياه (الناجمة عن السيول) للحيلولة دون تضرر المنشآت النفطية وانهما وجهتا المياه نحو المناطق السكنية مما الحق الاضرار بالمواطنين.

واضاف: ان هذه كذبة كبرى وحرب نفسية ضد الشعب الايراني، وللاسف ان مثل هذه الادعاءات يعاد نشرها من قبل بعض اصدقائنا ايضا، ونحن نقول باننا لا نقبل أبدا بان الحاق الضرر بالمواطنين من اجل عدة آلاف برميل اضافي من النفط، وهو آمر يمكن التحقق منه.

وتابع وزير النفط الايراني قائلا: ان جميع حقول النفط في منطقة غرب كارون محاصرة بالمياه ما عدا عدة مئات من الامتار المربعة في محيطها.

واكد زنكنة اهتمام وزارة النفط الايرانية بالحياة الطبيعية والحفاظ على البيئة في الهور، مضيفا: اننا لم نتدخل ابدا في موضوع توجيه السيول، وسينفذ ما تتخذه لجنة ادارة الازمة في المحافظة.

وتابع قائلا: ان انتاج النفط جار في محافظة خوزستان، لكن تم اتخاذ القرار باغلاق الحقول وتفريغ خطوط الانابيب فقط في المناطق التي كان من المحتمل حدوث اخطار بيئية فيها بسبب السيول.

واوضح زنكنة ان نقل النفط من مناطق الانتاج الى المصافي جار بشكل طبيعي، مضيفا: ان تدفق الغاز يجري بصورة طبيعية في هذه المناطق ما عدا 50 قرية تم اخلاؤها حيث قطعنا الغاز عنها للحيلولة دون حدوث اي اخطار للقرى وحياة المواطنين./انتهى/

رمز الخبر 1893758

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 0 =