خطيب طهران: الأوروبيون لا يقلّون خبثا عن الأميركان

وصف خطيب صلاة الجمعة المؤقت في طهران، حجة الإسلام صديقي، إجراء واشنطن في تصنيف الحرس الثوري ضمن قائمة إرهابها بالوقح واللامنطقي، وقال إنه يدل على خباثة قادة أميركا المتعجرفين، وإن الأوروبيين لا يقلون عنهم خبثا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن آية الله محمد علي موحدي كرماني أشار خلال كلمته اليوم في صلاة الجمعة إلى المستجدات السياسية والأحداث في الداخل، كما تطرق إلى قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب في تصنيف الحرس الثوري كمنظمة إرهابية في قائمة واشنطن.

وحذر امام جمعة طهران المؤقت من ان القوى الشريرة والاستكبارية في العالم اخذت تصعد من هجماتها ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية، وقال: ان هجمات القوى الشريرة والاستكبارية لم تنته لم بل تزايدت مقارنة مع فترة الحرب المفروضة (عدوان نظام صدام البائد على ايران في الثمانينات من القرن الماضي).

واشار صديقي الى تهديدات الاعداء بتشديد الضغوط على الجمهورية الاسلامية، معتبرا هذه التهديدات مثل ما واجهها المسلمون في صدر الاسلام  من حرب نفسية واشاعات كان يبثها المنافقون، لافتا الى ان اميركا نفسها اليوم تعاني من مشاكل داخلية. 

ووصف خطيب صلاة الجمعة المؤقت في طهران، إجراء واشنطن في تصنيف الحرس الثوري ضمن قائمة إرهابها بالوقح واللامنطقي، وقال إنه يدل على خباثة قادة أميركا المتعجرفين، وإن الأوروبيين لا يقلون عنهم خبثا.

رمز الخبر 1893930

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 8 =