محلل سياسي أمريكي: خفض التزامات إيران فی الملف النووي نتيجة طبيعية لقرارات ترامب

قال الخبير والمحلل السياسي الأمريكي" ريتشارد نيفيو" إن القرار الايراني القاضي بخفض التزامات ايران بالاتفاق النووي هي نتيجة طبيعية لسياسات الإدارة الأمريكية وشخص الرئيس دونالد ترامب تجاه طهران.

وفي مقابلة مع وكالة مهر للأنباء أشار الخبير السياسي والعضو في لجنة المفاوضات النووية الأمريكية مع ايران "ريتشارد نيفيو"  إلى قرار ايران بتجميد بيع المياه الثقيلة واليورانيوم المخصب بمدة 60 يوما وقال في هذا السياق " يبدو لي أن ايران تستعد للتخلي عن التزاماتها في هذا القطاع الهام لا سيما فيما يتعلق بتخصيب اليورانيوم وقد نجد مبررا لهذه القرارات الإيرانية ولا يمكن تحميل ايران المسؤولية في هذا الخصوص"

وأكد الخبير في شؤون العقوبات الدولية ريتشارد نيفيو أنه ينبغي على القادة في العالم أن يتخذوا هذا التهديد الايراني بعين الاعتبار وأنه إجراء جاد وحقيقي.

وأضاف " لقد كنت دائما أؤكد أن الاتفاق النووي لا يمكنه أن يستمر في الحياة ما دامت العقوبات الأمريكية سارية المفعول، والخطوة الإيرانية الأخيرة تظهر أن ايران لن تستمر بالالتزام في تعهداتها ما دامت لم تحصل على الامتيازات التي كان من المقرر أن تنالها وهي توقع على الاتفاق النووي".

وتابع " في الواقع إن ايران قد التزمت بتعهداتها في الملف النووي إلا إنها لم تحصل على أي امتياز اقتصادي يذكر".

وتوقع الخبير والمحلل السياسي الأمريكي نهاية مؤسفة للاتفاق النووي معتقداً أن هذه الاتفاقية الدولية ستنتهي خلال الشهور القليلة القادمة.

وحول مواقف مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون تجاه ايران قال الخبير والمحلل السياسي الأمريكي "ريتشارد نيفيو" أنه لا يتوقع أن تنتهي المواقف التهاجمية تجاه ايران بمجرد عزل أو إقالة شخص كبولتون ذلك أنه سيأتي من يدافع عن توجهات ترامب في الادارة الأمريكية والملفات الخارجية لها./انتهى/

رمز الخبر 1894484

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =