إنشاء دفيئتين زراعيتين بحريتين في سواحل مكران وبوشهر جنوبي ايران

ستنشأ عن قريب دفيئتان زراعيتان في سواحل مكران وبوشهر جنوبي ايران تعتمدان مصادر الطاقة المتجددة لتكييف الجو، بواسطة التقنيات الحديثة المتاحة في الشركات المعرفية الايرانية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلا عن معاونية العلوم والتكنولوجيا ان نائب رئيس لجنة تطوير التقنية الخاصة بالمياه والجفاف والتآكل في هذه المعاونية "جهانغير برهمت" صرح: ان هذه اللجنة مقبلة على تشييد دفيئة زراعية بحرية تعتمد الطاقات المتجددة عبر الامكانيات التي تتيحها التكنولوجيا الحديثة والشركات المعرفية.

وأضاف: من المقرر أن يتم انشاء دفئيتين بحريتين بشكل تجريبي في سواحل مدينتي مكران وبوشهر جنوبي ايران.

وفيما يتعلق بالفرق بين الدفيئة البحرية والدفيئة العادية قال برهمت: تعتمد الدفيئة البحرية على مصادر الطاقة المتجددة الموجودة في مياه البحر والرياح والشمس من اجل توفير الطاقة وتكييف الجو، بينما في الدفيئات الزراعية العادية يتم استخدام غير انواع من مصادر الطاقة.

وأوضح نائب رئيس لجنة تطوير التقنيات الخاصة بالمياه والجفاف والتآكل لدى معاونية العلوم والتكنولوجيا: في الدفيئة الزراعية البحرية تُستخدم مياه البحر لخفض درجة الحرارة، حيث تعبر التيارات المائية من أعلى وجانب اجزاء من هيكلها، ومن جانب اخر تساعد الرياح بدورها على تبريد الهواء وتتوفر الرطوبة اللازمة بالجو، كما أن معظم الطاقة والرطوبة تتوفر عبر الشمس ومياه البحر./انتهى/.

رمز الخبر 1894497

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 2 =