طهران وبغداد تجريان مباحثات حول كري نهر اروند

عقد اجتماع تنسيقي بين وفدين من ايران والعراق في مدينة خرمشهر جنوب غرب ايران اليوم الاحد، للتباحث حول كري نهر اروند وفقا لمعاهدة 1975 الخاصة برسم الحدود وحسن الجوار بين البلدين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن المدير العام للقسم الحقوق الدولية في وزارة الخارجية "عباس باقربور"، ترأس الوفد الايراني في الاجتماع وعن الجانب العراقي كبير مستشاري وزير الخارجية.

 وضمّ الاجتماع بين الوفدين الإيراني والعراقي ممثلين عن المؤسسات والهيئات المعنية في ميناء خرمشهر ضمن التفاهمات الناجزة بين كبار المسؤولين في الجمهورية الإسلامية الايرانية وجمهورية العراق بشأن تسوية مشاكل نهر أروند وفقًا لمعاهدة الحدود وحسن الجوار لعام 1975 بين إيران والعراق وبروتوكوليها الملحقين واتفاقياتهما التكميلية ، وكذلك تنفيذ البيان المؤرخ 12 مارس الماضي بغداد التي تم الانتهاء منها خلال زيارة الرئيس الايراني للعراق وكذلك في أعقاب محادثات وزيري خارجية البلدين.

وفي البيان المشترك الصادر يوم الثلاثاء 12 آذار/ مارس الماضي اثناء زيارة حسن روحاني إلى العراق، قرر الجانبان ، فيما يتعلق بآرداندرود (شط العرب) ، تطبيق "معاهدة الحدود وحسن الجوار بين إيران والعراق " الموقعة بتاريخ 13حزيران/ يونيو 1975 ، والبروتوكولات الملحقة بها والاتفاقيات التكميلية ، بحسن نية ودقة ، وعلى هذا الأساس ، قرر الطرفان إجراء عملية مشتركة لتطهير وكري شط العرب من أجل عودة الملاحة فيه وفقًا لقانون عام 1975 والبروتوكول ذي الصلة في أقرب وقت ممكن./انتهى/

رمز الخبر 1894747

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =