امير عبداللهيان: خطوات ايران بعد مهلة الـ60 يوما لن تكون في صالح اميركا

اكد المستشار الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني حسين امير عبداللهيان بان خطوات ايران بعد مهلة الستين يوما سوف لن تكون في صالح اميركا.

وفي تصريح ادلى به للقناة الاولى في التلفزيون الايراني مساء السبت اشار عبداللهيان الى ان الغربيين تصوروا بان ايران ستستمر في تنفيذ الاتفاق النووي من دون الحصول على منافع من ورائه وستولي الاهتمام لوعودهم وقال، ان المجلس الاعلى للامن القومي الايراني اتخذ قرارا دقيقا في هذا الصدد وكان بمثابة صدمة جادة لاميركا والغرب.

واوضح المدير العام للشؤون الدولية بمجلس الشورى الاسلامي بان القرارات العقلانية والعملية للجمهورية الاسلامية الايرانية قد حثتهم على بذل جهود جادة وقال، ان دولا مثل بريطانيا وفرنسا والمانيا اعلنت مواقفها السياسية بصوت عال في سياق معارضة خروج اميركا من الاتفاق النووي الا انها وفيما يتعلق بالحظر لم تعلن رسميا بانها سوف لن تواكب اميركا فيه.

ونوه الى ان الغربيين اكدوا عبر وفودهم السياسية التزامهم بعلاقاتهم مع ايران واضاف، ان هؤلاء المسؤولين يحملون رسائل من جانب ترامب واميركا وحتى ان شخصا مثل ابن سلمان يؤدي الدور في هذه الايام عبر قنوات ذات صلة.

وتابع عبداللهيان، ان قسما من هذه الانشطة تتولاها السعودية والامارات حتى ان محمد بن سلمان وفي ذروة العداء والسلوكيات غير المالوفة يؤدي الدور في نقل هذه الرسائل عبر دول في المنطقة، اذ يعتبر ابن سلمان ان الاميركيين جادون ومن الجيد ان يتفاوض الايرانيون معهم.

واشار عبداللهيان الى ان ابن سلمان نقل رسالته في الاجتماع الذي عقد في مكة اخيرا.

ونوه عبداللهيان الى ان رئيس وزراء اليابان زار ايران اخيرا بحسن نوايا واضاف، ان اميركا اعلنت مطالبها عبر وسطاء حيث من الممكن ان يقوم بعض رؤساء الدول بايصال احدى او جميع رسائل ترامب الى ايران.

رمز الخبر 1895516

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 4 =