عبداللهيان: المقاومة الفلسطينية سوف لا تسمح في بقاء السفارة الأميركية بالقدس

أعلن المستشار الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي "حسين امير عبداللهيان" ، اليوم الجمعة ، أن الزمن ليس في صالح الصهاينة ، وأن المقاومة الفلسطينية سوف لا تسمح في بقاء السفارة الأميركية بالقدس المحتلة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ، أن المستشار الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي حسين امير عبداللهيان انتقد في ندوة بحضور عدد من المفكرين الغربيين والاميركيين المشاركين في مؤتمر الافق الجديد انتهاك الاتفاق النووي من قبل ترامب معتبرا خروج اميركا من الاتفاقيات الدولية الواحدة تلو الاخرى وعدم التزامها بتعهداتها بانه يتعارض مع السلام والاستقرار العالميين.

واوضح ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ونظرا الى تجاربها الماضية كانت لاتثق بالتزام اميركا بتعهداتها ومن الواضح ان سياسات اميركا تقوم على تكريس الازمات وزعزعة الاستقرار والامن بالمنطقة .

واعتبر عبداللهيان الدور المخرب لاميركا وبعض حلفائها في رعاية ودعم الارهابيين بانه السبب الرئيس في زعزعة استقرار وامن المنطقة.

ووصف الازمة في اليمن بانها كارثة انسانية وقال ان الشعب اليمني المظلوم يتعرض لعدوان اميركي سعودي مشترك دخل عامه الرابع وان الخيار السياسي هو السبيل الوحيد للخروج من ازمتي اليمن والبحرين ./انتهى/

رمز الخبر 1883974

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =