ظريف: فريق "ب" أوهم ترامب بأن إنهاء الاتفاق النووي يمهد للتوصل إلى اتفاق أفضل

اعتبر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، أن "الفريق ب" أوهم ترامب بأن إنهاء الاتفاق النووي عن طريق الإرهاب الاقتصادي يمكن أن يمهد الأرضية للتوصل إلى اتفاق أفضل.

وكتب ظريف عبر تويتر اليوم الثلاثاء: "(مستشار الرئيس الأمريكي لشؤون الأمن القومي جون) بولتون و(رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين) نتنياهو قتلا اتفاق باريس بين الترويكا الأوروبية وإيران عام 2005 عبر إصرارهما على وقف تخصيب اليورانيوم تماما. ماذا في النتيجة؟ زادت إيران التخصيب بـ100 ضعف بحلول عام 2012".

وتابع ظريف: "والآن، (بولتون ونتنياهو) استمالا (الرئيس الأمريكي) دونالد ترامب لقتل الاتفاق النووي لهثا وراء نفس الوهم. إن "الفريق ب" لم يستخلص أي عبرة، لكن على المجتمع أن يفعل ذلك".

جاءت هذه التصريحات متابعة لما أشار إليه ظريف في تغريدة سابقة، حيث كتب: "الفريق ب" قد أوهم ترامب بأن إنهاء الاتفاق النووي عن طريق الإرهاب الاقتصادي يمكن أن يمهد الأرضية للتوصل إلى اتفاق أفضل. وعندما اتضح أنه لا إمكانية للتوصل إلى صفقة أفضل، فإنهم باتوا يطالبون بشكل مثير للسخرية بالتزام ايران الكامل بالاتفاق النووي".

وأضاف: "هناك سبيل للخروج من هذا الوضع، ولكن ليس عندما يكون "الفريق ب" بيده زمام الأمور" .

وأطلق ظريف تسمية "الفريق ب" على أربعة وهم بولتون ونتنياهو وولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وولي عهد الإمارات محمد بن زايد.

رمز الخبر 1896171

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 0 =