روحاني: بريطانيا هي البادئة في إخلال الأمن وستتحمل تبعاتها لاحقاً

حذر الرئيس الإيراني حسن روحاني بريطانيا من مغبة تصرفات سخيفة منوهاً إلى أنهم كانوا البادئين في إخلال الأمن وعليهم أن يتحملوا لاحقاً تبعات ذلك.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن الرئيس الإيراني حسن روحاني صرح صباح اليوم الأربعاء في اجتماع الحكومة أن الأعداء يسعون لإخلال الأمن والاستقرار في المنطقة، والاعتداء على إيران، مشدداً على الرد الحازم الذي ينتظرهم، معتبراً أن احتجاز بريطانيا ناقلة النفط الإيرانية هو عمل سخيف وخاطئ.

وحذر روحاني أن البريطانيين من مغبة تصرفاتهم منوهاً إلى أنهم كانوا البادئين في إخلال الأمن وعليهم أن يتحملوا لاحقاً تبعات ذلك، مضيفاً أن البريطانيين انفسهم محتلين لجبل طارق وهي أراضي اسبانية الأمر الذي ازعج الشعب الاسباني إيضاً.

وأضاف الرئيس روحاني أنه  لابد لخطوط الملاحة البحرية الدولية أن تكون آمنة ولندن بدأت الخطوة الأولى في ضرب هذا المبدأ، مضيفاً أن بريطانيا تصرفت ربما بأمر امريكا والفريق "ب" وتصرفاها خاطئ على كل حال وأحمق  على الرغم من أب بلادهم تفتقد اليوم لانسجام بين الحكومة والبرلمان.

ووصف روحاني التحركات الامريكية الاخيرة بالعجيبة والمضحكة، قائلاً، طالب وضع الامريكين محير فسياساتهم ازدواجية من جهة يعتبرون الاتفاق النووي الأسوء على الاطلاق وينسحبون منه ويطالبون الأطراف الأخرى بالانسحاب إيضاً، ومن جهة أخرى تعبر عن قلقلها حيال خفض إيران لالتزاماتها بالاتفاق النووي، ويتبعها الآخرون في إبراز قلقهم فيما يتوجب عليهم القلق من امريكا.

وأضاف روحاني أن واشنطن تدعو إلى عقد اجتماع طارىء لمجلس حكام الوكالة الدولية بحجة ان ايران تخلت عن بعض تعهداتها في الاتفاق النووي، هذه رواية مضحكة يرويها الامريكيون في هذه الايام لكن قلما يمكن مشاهدة هكذا اجراءات في التاريخ السياسي بالعالم.

وأوضح الرئيس روحاني أن الأمريكيين لا يوضحون سبباً لمطالبتهم ايران بعدم تخصيب اليورانيوم ويكررون فقط أن التخصيب أمر سيء وهدف إيران إيضاً سيء، لكنهم لا يقولون لماذا هم يقومون بهذا العمل السيء وأنهم البلد الوحيد في العالم قد قام بتخصيب سيء واستخدم السلاح النووي.

وتساءل الرئيس الإيراني هل التخصيب الذي يؤدي إلى انتاج وقود لمفاعلات قوية وتأمين حاجات الشعب في مجال تحلية المياه وتوفير الكهرباء وانتاج الادوية المشعة لعلاج الأمراض وألاف الاستخدامات السلمية في مجال علوم التقنية، هل هو أمر سيء لإيران وجيد للأخرين؟!.

ونوه الرئيس الإيراني إلى ان الاوروبيين قلقون ايضاً من ان ايران تخلت عن بعض تعهداتها بموجب الاتفاق النووي، وخاطبهم بالقول، لا داعي لتقلقوا بسبب ايران، قلقكم يجب ان يكون من امريكا التي انتهكت هذا التعهد وهذا الاتفاق وزعزعت جميع التعهدات الدولية.

وأكد روحاني ان ايران تمضي في اطار الاتفاق النووي ولم تنتهك هيكلية الاتفاق النووي، أمهلناكم 14 شهراً وبالخطوة الجديدة التي بدأنا بها نمهلكم شهرين أخرين، مضيفاً، ان اجراءات ايران صحيحة وفي اطار القوانين.

/انتهى/.

/يتبع/.

رمز الخبر 1896185

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 15 =