رسالة الإمام"الخامنئي"للسيد "حسن نصر الله" في خضم حرب تموز

اشارة قائد حركة النجباء الشيخ "أكرم الكعبي" في الذكرى السنوية لحرب تموز، إلى الحوار الذي دار بينه وبين السيد "حسن نصر الله" عندما التقاه في أعقاب حرب تموز.

افادت "وكالة مهر للأنباء" أن  قائد حركة النجباء الشيخ "أكرم الكعبي" أشار في الذكرى الثالة عشر لحرب تموز الى لقاء جمعه بأمين عام حركة حزب الله السيد حسن نصر الله وكان فحوى التصريح كلام أدلى به لأول مرة عن لقاء جمعه بالسيد "حسن نصر الله".

عبر "الشيخ الكعبي" قائلاً بعد انتهاء الحرب صممت وبعض المجاهدين ان نزور السيد حسن نصر الله ونبارك له الإنتصار في الحرب ضد الصهاينة، وخلال مسيرنا كان هنالك سؤال يشغل تفكيري وعزمت على أن أدلي به بمجرد ان ألتقي باالسيد. واضاف، وما إذ وصلنا والتقينا بالسيد "حسن نصر الله" وكان الشهيد "عماد مغنية" حاضراً اللقاء حينها  قلت له: سيد حسن، على اي أساس وكيف استطعت ان تصرح عن الوعد بالنصر ، تلك الثقة بالنصر من أين نشأت.

وكان دواب السيد"حسن نصر الله"كالتالي،  في أيام الحصار الشديد جائتني رسالة من السيد "الخامنائي" حيث أوصى بها جميع المجاهدين بقراءة دعاء "جوشن الصغير"وأكد لي بعدها في الرسالة ان النصر والعزة والكرامة سوف يكونوا حليف المقاومة، وإني عهدت وخبرت جيداً وعود الإمام "الخامنائي" فجميعها تحققت وعلى هذا الأساس تكلّمت في الإعلام ووعدت الجميع بأن النصر سيكون حليف المقاومة. /انتهى/

رمز الخبر 1896238

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 1 =